قسم استقبال الباطنة بمجمع الشفاء الطبي . . مرضى كثر وخدمات طبية مثقلة

يستقبل يومياً ما يقارب 300 حالة مرضية

قسم استقبال الباطنة بمجمع الشفاء الطبي . . مرضى كثر وخدمات طبية مثقلة

الصحة: إيمان عاشور.

عهدنا في قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفيات القطاع الاستعداد الدائم والجاهزية لكل طارئ، خاصة أن قطاع غزة يشهد كل يوم تصعيداً من نوع مختلف، ناهيك عن الأحداث العادية التي يتعرض لها سكان قطاع غزة.

هذا وتحرص وزارة الصحة في غزة على تطوير جميع أقسامها المختلفة في المستشفيات وعلى أولويات هذا التطوير أقسام الاستقبال والطوارئ والتي تعد خط الدفاع الأول ومركز عصب المستشفيات والبوابة الرئيسية في استقبال جميع الحالات على اختلاف وضعها الصحي، مما يضاعف العبء الملقى على كاهل الطواقم الطبية العاملة في هذه الأقسام في ظل التحديات التي تعاني منها وزارة الصحة منذ 8 سنوات في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة، والهجمات الغادرة التي تشنها قوات الاحتلال على أهالي القطاع.

وفي مقابلة مع د. رامي العبادلة مدير مستشفى الباطنة بمجمع الشفاء الطبي أكد الدكتور العبادلة على أن المستشفى يتكون من ثلاثة أقسام باطنه عامة ورئيسية، بالإضافة إلى الأقسام التخصصية وهي قسم وحدة القلب ورعاية القلبية وقسم الأمراض الصدرية وقسم أمراض الدم والأورام وقسم الأمراض العصبية “الأعصاب” وقسم الأمراض الجلدية ، كذلك وحدة المناظير ووحدة تخطيط الأعصاب.

في ذات السياق أوضح الدكتور عماد الفيومي رئيس قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي أن قسم الاستقبال والطوارئ يعد الواجهة الأولى لمستشفى الباطنة، حيث يغطي قسم الاستقبال طاقم طبي مكون من أطباء من كافة التخصصات الباطنية بالإضافة إلى طاقم تمريضي يعمل بنظام الثلاث ورديات ويشمل على صالة يوجد بها 10 أسرة لاستقبال الحالات وغرفة بها 4 أسرة رعاية يومية وغرفة عناية مركزة تحتوي على 3 أسرة وغرفة فرز للحالات تحتوي على 4 أسرة بالإضافة إلي 6 كراسي لمرافقين المرضي وكذلك صالة انتظار للمرضي هدفه غرفة الفرز عبارة عن عملية تصنيف الحالات حسب الأولويات حيث يقوم حكيم الفرز بتوجيه المريض إما لقسم العيادات الخارجية ويتم عمل حجز للمريض أو التوجه للمستوصف أو دخوله لقسم الطوارئ وعرضه علي الطبيب .

كما وبين د. الفيومي أن قسم الاستقبال والطوارئ يستقبل يوميا من 250 إلى 300 حالة مريضة ،يتم دخول 20 إلى 25 حالة إلى أقسام مستشفى الباطنة.

وفيما يتعلق بالصعوبات التي يواجها قسم الاستقبال أكد د. الفيومي أن الطواقم الطبية لا تدخر جهودا في العمل على راحة المريض وتقديم أفضل خدمة صحية برغم ضيق المكان وكثرة عدد المرضى ونقص الطاقم الطبي و الإداري كذلك الإضرابات المتكررة للطواقم الطبية وإغلاق دائرة العيادات الخارجية مما يشكل عبء كبير على قسم الاستقبال والطوارئ حيث يتم تحويل الحالات للطوارئ ، ومما يشكل عائق أمام حركة الطواقم الطبية العدد الكبير للمرافقين مع المريض مما يعيق تقديم أسرع خدمة صحية للمريض

بدورة أشاد المواطن م.ع بالخدمة الطبية المقدمة للمريض في قسم الطوارئ برغم من اكتظاظ القسم بالمرضي حيث أنه يزورر قسم الاستقبال برفقة والدة المريض بين فترة وأخرى.

هذا وأشارت المريضة س . م إلي أن مستوي الخدمة المقدمة جيدة لكن على إدارة المستشفي توسعة المكان وكذلك إنشاء مختبر حيث أن الوصول للمختبر الرئيسي للمستشفي يستلزم مرافق خاص لأخذ العينات والانتظار لحين تسلم النتائج ما يبقي المريض لوحدة في القسم دون مرافق.