☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

لسبع ساعات متواصلة.. أطباء مجمع ناصر ينقذون حياة ثلاثينى من موت محقق

By |يوليو 29th, 2020|آخر الأخبار, الأخبار|

 الصحة/

نجح أطباء الجراحة العامة برئاسة د.أحمد الناجي رئيس قسم الجراحة العامة بمجمع ناصر الطبي بخانيونس، في انقاذ حياة ثلاثينى كان قد تعرض لحادث سير جراء دخول مسورة حديدية بحجم6 انش في بطنه و تحديدا في منطقة المعدة.

وأوضح د. أحمد الناجي، أن المريض وصل قسم الطوارئ في حالة نزيف دموي حاد أدى الى حدوث تدهور في العلامات الحيوية للمريء ،حيث أجريت له الاسعافات الأولية و من ثم نقله الى قسم العمليات على وجه السرعة .

ويضيف خلال لقاء إعلامي: “تبين في غرفة العمليات أن هناك اصابة خطيرة في الوريد الرئيسي للبطن و الساقين و تهتك في جدار الوريد من منطقة الكلى حتى الكبد ،و كذلك قطع كامل للجزء الثاني من الاثنا عشر مع اصابة في المعدة و البنكرياس.

و قال د.الناجي :”بدأ التعامل مع المريض أولا بإيقاف النزيف و تعويضه بعدة وحدات دم وصلت الى 16 وحدة دم و 12 وحدة صفائح دموية و 14 وحدة بلازما من خلال بنك الدم بالمجمع ، و بالتعاون مع أطباء التخدير والعناية المركزة، الى جانب استدعاء د. سامى أبو سنيمة أخصائي جراحة الأوعية الدموية لإجراء اصلاح للوريد الرئيسي في البطن.

و يتابع:” تم اصلاح للجزء الثاني من الاثنا عشر و تغيير مسار لعصارة البنكرياس و المرارة الى الأمعاء الدقيقة و عمل توصيلة بين الأمعاء الدقيقة و المعدة و اغلاق فتحة مخرج المعدة للسماح بشفاء الجزء الثاني للاثنا عشر.

ويشير د.الناجى أنه و بعد عمل متواصل استمر لسبع ساعات غادر المريض غرفة العمليات الى وحدة العناية المركزة ،حيث تطورت الأمور بعد ذلك بحدوث بعض المضاعفات الناتجة عن اصابة الوريد الرئيسي مما أدى الى حدوث تجلطات دموية في الوريد الرئيسي و الوريد البوابى ووريد الساق اليسرى، حيث استمرت متابعة الحالة من قبل أطباء الجراحة و أطباء جراحة الاوعية الدموية و أطباء الباطنة ممثلة بالدكتور علاء المصري استشاري الباطنة و مدير مستشفى ناصر بالمجمع، و بعد تكثيف المتابعة الصحية والعلاج بدأ المريض في التماثل للشفاء الى أن تحسنت صحته و غادر المجمع وهو بصحة جيدة.

و اعتبر د. الناجى أن هذه العمليات من العمليات المعقدة من حيث مكان الاصابة و تنوعها من حيث احتياجها لعدة تخصصات جراحية ،كما وأنها تعد من الاصابات الخطيرة التي وصفها بالقاتلة.