لماذا تنصحنا الطبيبات بالبقاء في المستشفى بعد الولادة ؟

لماذا تنصحنا  الطبيبات بالبقاء في المستشفى بعد الولادة ؟

 وزارة الصحة /ملكة الشريف

السيدة “إيمان” مجرد أن وضعت مولودتها  أخذت تسأل ، وتحث بالسؤال  هل بإمكاني العودة إلى البيت الآن؟؟

ويبقى هذا هو  السؤال الذي يتبادر دوما إلى ذهن السيدات بعد الولادة مباشرة، وخاصة بعد معاناتهن في عملية الطلق والولادة.

من جانبها ،أكدت أخصائية النساء والولادة في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي  د. فادية ملحيس  بأن بقاء السيدات في مستشفى الولادة لمدة تتراوح من 4-6 ساعات يوفر عدة خدمات صحية للأم ووليدها  ، إذ يقوم الفريق الطبي بفحص الأم  وطفلها جيداً ، وفي حال تمت الولادة بشكل طبيعي وآمن مع عدم وجود أي مضاعفات، ستحتاج السيدة  للبقاء ليجري  لها  فحص ما بعد الولادة من  فحص النبض ودرجة حرارة وضغط الدم،  ، والتأكد بعدم حصول أي مضاعفات أو نزيف أو تعرض الأم لجلطات، والتأكد أيضاً من أن الرحم قد بدأ يتقلّص إلى حجمه ووضعه الطبيعي.

وأضافت د. ملحيس بأن هناك دور خاص بأطباء الأطفال بحيث  يقوم بإجراء  الفحوصات الخاصة بالأطفال حديثي الولادة وأقرب وقت تستطيع فيه الطبيبة فحص المولود هو أربع ساعات بعد الولادة، وتشمل هذه الفحوصات المولود من رأسه حتى أصبع قدمه مرورا باليافوخ ، والصدر وفتحة الشرج، والتأكد من عدم وجود ما يسمى “خلع الولادة” وفي حال كانت الأم  وطفلها بصحة جيدة، سيكون بإمكانها المغادرة بعد ذلك.

ونوهت د. ملحيس إلى دور الممرضات العاملات في مجال التثقيف الصحي واللاتي يقمن بتثقيف الأم وتوعيتها بالرضاعة الطبيعية ، وكيفية الحفاظ على نظافة المولود والتعامل مع حبله السري.