مجمع الشفاء الطبي يصدر تقريره الإحصائي السنوي للعام 2014

 

مجمع الشفاء الطبي يصدر تقريره الإحصائي السنوي للعام 2014

الصحة : إيمان عاشور

أصدر قسم خدمات المرضى بدائرة الشؤون الإدارية والمالية بمجمع الشفاء الطبي تقريره الإحصائي السنوي عن مختلف الخدمات المقدمة للمرضى خلال العام 2014، والذي يظهر مدى التقدم في العمل كماً ونوعاً في مختلف المجالات.

وقد بذلت إدارة المجمع جهوداً كبيرة في تطوير الخدمة الطبية داخل المجمع سواء في العيادات الخارجية أو داخل الأقسام من توسيع للمباني وزيادة عدد الأسرة وفتح عيادات إضافية لاستيعاب أكبر عدد من المرضى وتقليل قوائم الانتظار لمواعيد العيادات الخارجية، حيث بلغ متوسط الحجوزات لمواعيد العيادات الخارجية خلال يوم واحد تقريباً (700) موعد لكافة التخصصات.

وكشف التقرير أن متوسط نسبة انشغال الأسرة خلال العام المنصرم بلغ98,6) %( وأشار التقرير إلى أن متوسط مكوث المريض هو ثلاثة أيام رغم الجهد المبذول من اجل زيادة الرعاية الطبية السريرية للمرضى المنومين إلا أن حجم التردد على المجمع اكبر من إمكانيات تحقيق ذلك خاصة أن المجمع يخدم كافة مناطق قطاع غزة حيث توجد بعض التخصصات النوعية التي لا توجد سوى في مجمع الشفاء الطبي، بالإضافة إلى التحويلات الواردة من مراكز الرعاية الأولية الخاصة بوكالة الغوث والمراكز الصحية الحكومية في تخصصات الجراحة العامة، جراحة الأطفال وجراحة العظام وجراحة التجميل وجراحة الأنف أذن حنجرة وجراحة المسالك البولية وجراحة الأعصاب والأوعية الدموية وجراحة الوجه والفكين وجراحة اليد والأعصاب الطرفية وجراحة القلب وقسم الحروق وقسم العمليات وقسم العناية المركزة وقسم الباطنة ووحدة القلب وقسم و قسم القسطرة القلبية وقسم أعصاب باطنه وقسم الأمراض الصدرية وقسم الأورام والدم وقسم الجلدية وقسم الباطنة الخاصة وقسم الولادة الطبيعي وقسم أمراض النساء وقسم الولادة القيصرية والحمل الخطر والحضانة بالإضافة إلى مستشفى الحرازين للولادة .

وبين التقرير أن عدد المراجعين للعيادات الخارجية خلال العام المنصرم لعيادات الجراحة بلغت 76763)) مريض وعدد المراجعين لعيادات الباطنة بلغ ( 48003) مريض في حين أن عدد المرضى المراجعين للعيادات الخارجية الخاصة بمستشفى الولادة (48313).

وبذلك فقد بلغ إجمالي حالات أقسام الطوارئ في المجمع خلال العام 2014، (173079) مراجع للعيادات الخارجية للمجمع.

 

في حين أن عدد المرضى الذين وصلوا لاستقبال الجراحة قد بلغ (125,290) مريض وكان هناك (9394) حالة دخول لأقسام مستشفى الجراحة أما استقبال الباطنة (88003) مريض بينما بلغ إجمالي الدخول لأقسام الباطنة (12024) حالة دخول أما عن استقبال الولادة فقد استقبل (19261) حالة وكان هناك (17921) حالة دخول لأقسام الولادة .

وبذلك فقد بلغ إجمالي حالات أقسام الطوارئ في المجمع خلال العام المنصرم (232,554) مريض للمجمع في حين أن إجمالي عدد حالات الدخول لأقسام المجمع بلغت (39339) مريض.

هذا وقد اظهر التقرير أن عدد العمليات الجراحية للعام المنصرم لمستشفى الجراحة كان (6418) عملية موزعة ما بين عمليات ذات مهارة عليا وعمليات كبرى ومتوسطة وصغرى، وبين التقرير العدد الإحصائي لعلميات جراحة اليوم الواحد قد بلغت (2118) عملية جراحية في حين بلغ عدد المناظير التشخيصية (1078).

وقد بلغ عدد المترددين على عيادة أمراض الكلى (3677) مريض وعدد جلسات الغسيل الكلوي (38731) فيما بلغ عدد المترددين على عيادات أمراض الأورام والدم (31279) بإجمالي جلسات علاجية كيميائية (10258).

يأتي هذا الجهد الكبير في ظل الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة والذي أثر على أداء القطاع الصحي بشكل كبير من حيث نقص الأدوية والمستهلكات الطبية وانقطاع التيار الكهربائي وعطل الأجهزة الطبية ومنع إدخال قطع الغيار وما رافق ذلك من عدوان إسرائيلي غاشم على القطاع استمر (51) يوم وكذلك الإضرابات المتكررة للعاملين بالمجمع بسبب عدم تلقيهم لرواتبهم .

بدوره أشاد الأستاذ إياد زقوت المدير الإداري والمالي للمجمع بدور الطواقم الطبية والإدارية العاملة في المجمع على الجهود التي يبذلونها من أجل راحة المريض لتقديم أفضل خدمة لأبناء شعبنا الصابر المرابط، موضحاً أن إدارة المجمع وفق سياسة الوزارة تعمل على مجابهة كافة التحديات التي تحدق بالقطاع الصحي فبرغم الصعوبات والمعوقات التي يواجها المجمع إلا أن ذلك لم يثن من عزائمنا لتطوير وتحسين الخدمات الصحية وإدخال خدمات نوعية واستحداث الأنظمة الإدارية التي تخفف من معاناة وانتظار المرضى للحصول على الخدمة الطبية والعلاج، مطالباً المواطنين أن يتعاونوا مع الطواقم الطبية والإدارة بما يقرب وجهات النظر ويعزز العلاقة بين الطرفين.

مؤكداً على أننا في إدارة مجمع الشفاء الطبي تجدد العهد مع شعبنا أننا سنظل الأوفياء لهم وسنقوم بخدمتهم مواصلين الليل بالنهار في سبيل إرضائهم وتحسن مستوى الخدمة المقدمة لهم.

 

وكذلك فإننا ندعو معالي وزير الصحة د. جواد عواد وحكومة التوافق الوطني للوقوف عند مسئولياتهم تجاه القطاع الصحي في ” المحافظات الجنوبية ” للاستمرار في تقديم الخدمة الأمثل لأبناء شعبنا.