مجمع ناصر الطبي ينظّم فعاليات اليوم العلمي الأول للشؤون الإدارية والمالية حول “حوسبة المستشفيات بين النظرية والتطبيق”

نظّم مجمع ناصر الطبي فعاليات اليوم العلمي الأول للشؤون الإدارية والمالية بعنوان “حوسبة المستشفيات بين النظرية والتطبيق”، وذلك بحضور ورعاية  معالي وزير الصحة د. باسم نعيم ولفيف من الشخصيات وعلى رأسهم وكيل وزارة الصحة المساعد  د. حسن خلف ومدير عام المستشفيات د. محمد الكاشف ومدير عام مجمع ناصر الطبي د. يوسف أبو الريش وممثلين عن كلا من وزارة الداخلية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات . PITA

 

وقد أبدى معالي وزير الصحة اهتمامه وإعجابه الشديدين بما وصلت إليه الوزارة من تطور كبير في مجال الحوسبة، مؤكدا حرص وزارته على الإسراع في حوسبة كل مرافقها بما يضمن المساهمة في رقي العمل وارتقائه وبالتالي تقديم خدمة صحية متميزة للمواطن وإراحة الموظف الحكومي في ذات الوقت.

 

وقال الوزير نعيم” إنّ وزارته تشهد في الوقت الحالي حوسبة لجميع مرافقها، مثمنا جهود وحدة تكنولوجيا المعلومات ممثلة بمديرها المهندس علاء الشرفا وكافة العاملين فيها، داعيا إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء من اجل الانتهاء من الحوسبة بشكل كامل في كل مؤسسات الوزارة بأسرع وقت ممكن.

 

من ناحيته قدّم د. يوسف أبو الريش مدير عام مجمع ناصر الطبي شكره وتقديره لمعالي وزير الصحة د.باسم نعيم على حرصه الدائم على تطوير العمل في مستشفيات القطاع فضلاً عن دعمه ورعايته الكريمة والمستمرة لهذه الأيام العلمية ، متمنيا أن تسهم في نهضة القطاع الصحي في كافة المجالات.

 

وفي كلمته قدّم المهندس علاء الشرفا مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات بالوزارة شرحاً مفصلاً حول واقع الحوسبة في الماضي والحاضر والمستقبل، مستعرضا تجربة الوزارة الناجحة في مجال إعداد البرمجيات وتطلعات الوزارة لحوسبة جميع  مرافقها الأمر الذي يسهم في تخفيف الوقت والجهد وبالتالي إراحة الموظف والمواطن.

 

بدوره استعرض م. سمير شلايل رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بمجمع ناصر الطبي والمنسق لليوم العلمي تجربة المجمع مع الحوسبة وتناول المعيقات التي واجهت تطبيق المرحلتين الأولى والثانية، مشيرا أن وزارة الصحة بذلت  جهوداً حثيثة لإنجاح هذا المشروع المهم لتحسين الخدمة الصحية وأكد بان خطة المجمع للحوسبة قائمة على ثلاث مراحل الأولى : إعداد البنية التحتية لشبكة الحاسوب والثانية توفير أجهزة الحاسوب للمجمع وأخيراً الشروع في تطبيق الأنظمة المحوسبة.

 

وأوضح م. شلايل” أنه تم الانتهاء من المرحلتين الأوليين وأنه تم تطبيقها بنسبة 80%  بجهود دائرة الشبكات المتمثلة في م. اشرف صقر الذي نفذ وأشرف على تركيب شبكة الحاسوب في المجمع.

 

كما تحدث م. خالد الناجي ممثلاً عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن دور الحاسوب الحكومي في حوسبة وزارة الصحة من خلال الجهد المشترك لتطوير العمل الصحي المحوسب.

 

كما عرض م. يوسف عابد ممثل وزارة الداخلية الخدمات التي يقدّمها السجل المدني في مجال فتح السجل الطبي ودور تكامل البيانات في تسهيل خدمة المواطنين في قطاع غزة.

 

كما تطرق م. طارق اسليم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات  PITA إلى دور القطاع الخاص في تنمية قدرات الكادر البشرى في مجال حوسبة، مشددا على أهمية التعاون مع القطاع الحكومي بما يضمن رقي العمل وتطويره.

 

واستعرض كلا من د. نصر التتر المدير الطبي لمجمع الشفاء الطبي والأستاذ كمال موسى  المدير الإداري لمستشفى غزة الأوروبي تجربة المستشفى مع الأنظمة المحوسبة وانعكاسها على مستوى الخدمة المقدمة ابتداء من حوسبة الأرشيف الطبي في مجمع ناصر الطبي مرورا بنظام الإحالة المقدم من مجمع الشفاء الطبي وانتهاءاً بالتجربة المميزة لمستشفى غزة الأوروبي.

 

كما أضاف م حافظ يونس مدير دائرة البرمجة بوزارة الصحة أنّ القدرة على تحديد الاحتياجات والتخلص من المعيقات هما أبرز سبل النجاح لأنظمة الحوسبة.

 

من جهته تحدث البروفسور محمد سعيد الخليفة رئيس الوفد الطبي السوداني عن دور  نظم الإدارة الحديثة في مجال الاستفادة من الحوسبة، موضحا انه يسهم بفعالية في تطوير أداء وعمل وزارة الصحة في كافة المجالات دون بذل جهد كبير.

 

والجدير ذكره أنه تمّ في نهاية اليوم العلمي تكريم المحاضرين وتوزيع الشهادات التقديرية عليهم.