مدير الطب الحرج: طواقم العنايات المركزة قدمت الرعاية الطبية ل 70 جريح خلال العدوان

مدير الطب الحرج: طواقم العنايات المركزة قدمت الرعاية الطبية ل 70 جريح خلال العدوان

الصحة/نهى مسلم

أفاد د. إياد أبو كرش مدير الطب الحرج بالإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة، أن طواقم أقسام العنايات المركزة قدمت الرعاية الطبية والمتابعة العلاجية لنحو(70) جريحا أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، كما ونجحت في تعظيم جهوزية أقسامها بالأجهزة الطبية والأسرة المجهزة بالكامل.

ويوضح د.أبو كرش خلال لقاء إعلامي اليوم، أنه تم تعظيم جهوزية أقسام العنايات المركزة في المستشفيات الجراحية لتخصيصها لجرحى العدوان وتعزيزها بالأجهزة الحديثة والتنفسية وأجهزة المراقبة اضافة الى الأجهزة المساندة لإعطاء الأدوية والعلاجات.

وفى التفاصيل، يشير الى أـنه تم توسعة أقسام العناية المركزة في مجمع الشفاء ب(31) سرير عناية مخصصة لإصابات العدوان، الى جانب تخصيص ستة أسرة لمرضى “كوفيد”، بالإضافة الى تجهيز وتوسعة قسم العناية المتوسطة في مستشفى أبو يوسف النجار برفح بأربعة أسرة مجهزة بالكامل لتخدم مرضى الحالات الشديدة الخطورة التي تحتاج الى عناية مكثفة ولكن لا تحتاج دخول أقسام العناية المركزة مثل مرضى السكر والضغط العالي، ليتم افساح المجال لإصابات العدوان.

ويضيف د. أبو كرش خلال اللقاء: “كما تم تجهيز وتوسعة قسم العناية المتوسطة في مجمع ناصر الطبي بخانيونس بستة أسرة مجهزة وذلك لتخفيف العبء عن أقسام العناية المركزة ولتخدم العناية المتوسطة المرضى الذين يعانون من عدم انتظام في السكر والضغط ولمرضى الجلطات الدماغية، و ذلك في خطة من دائرة الطب الحرج لتخفيف العبء عن أقسام العناية المركزة في مجمع ناصر لتفريغها لاستقبال جرحى العدوى.

وعلى صعيد أجهزة العناية المركزة، ذكر د.أبو كرش أنه تم خلال العدوان توفير عدد من الاجهزة لصالح مجمع الشفاء وصلت الى 30 جهاز تنوعت بين المراقبة وأجهزة تنفسية عادية ومتنقلة، الى جانب دعم مستشفى الإندونيسي بجهاز تخدير، اضافة الى توفير جهازين أجهزة تنفس متنقلة للعناية المتوسطة في مجمع ناصر.

ويشير الى أنه تم دعم أقسام الطوارئ في المستشفيات الجراحية بطبيب عناية مركزة مساند للطواقم للتعامل مع جرحى العدوان، الى جانب تعزيز مستشفى الأوروبي وشهداء الأقصى بأطباء تخدير.

ونوه الى أنه خلال العدوان تم التواصل مع منظمة الصحة العالمية عبر تقنية زووم لدعم احتياجات أقسام العناية المركزة والتخدير والاحتياجات من الطواقم الطبية.

وقامت دائرة الطب الحرج بإجراء عدة زيارات ميدانية للمستشفيات خلال العدوان لدعم جهود الطواقم الطبية والاطلاع على مدى جهوزية أقسام العناية المركزة والتخدير وتقييم احتياجات أقسام العناية.

وأكد مدير الطب الحرج أنه وبالتزامن مع تعظيم جهوزية أقسام العناية المركزة خلال العدوان، تم متابعة حالات كوفيد من بداية الجائحة واصدار التقارير اليومية ومتابعة الاكسجين في المستشفيات بشكل يومي من حيث الكمية والاستهلاك وأعداد الاسطوانات واستهلاك المرضى للأكسجين في أقسام العناية المركزة والدخول وأقسام الباطنة ومرافق المستشفى.