مدير عام المستشفيات يسلم وزير الصحة تقرير الإدارة العامة للمستشفيات

استقبل وزير الصحة د. باسم نعيم في مكتبه بغزة اليوم مدير عام المستشفيات د. محمد الكاشف ومدراء الدوائر وذلك بحضور د. يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير ود. مدحت محيسن مدير عام التفتيش والمتابعة حيث استلم الوزير تقرير للإدارة العامة للمستشفيات للعام 2008 وخطة العام الحالي .

وقدم الكاشف موجزا عما جاء بالتقرير الذي صدر لأول مرة  منذ عام 2004 , وضم خمسة فصول مكتوب باللغتين العربية والانكليزية وأثنى على دعم وزير الصحة الكبير للمستشفيات والإدارات العامة والدوائر من اجل انجاز خدماتها المميزة لجمهور المواطنين وقدرتها على تحدي ظروف الحصار وحالات استنكاف الموظفين والحرب الأخيرة على  غزة وما تبعها من استهداف للعديد من المؤسسات الصحية.

بدوره قدم الوزير نعيم شكره العميق  لمدير عام المستشفيات على الجهد الكبير الذي تم بذله من اجل إعداد هذا التقرير والذي احتوى على المنجزات الرائعة التي تم تحقيقيها والتي كان أبرزها فتتاح مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال بالإضافة إلى افتتاح أقسام جديدة في العديد من التخصصات في المستشفيات موضحا أن هذا التقرير الهام سيكون أحد المراجع الرئيسة لوزارة الصحة الفلسطينية.

وأعرب الوزير عن أمله في أن تحذو جميع الإدارات العامة والدوائر في الوزارة حذو الإدارة العامة للمستشفيات في التزامها بتسليم التقرير الذي طلبه معالي وزير الصحة في موعده المحدد. 

وقال د. نعيم" ما حققناه في الإدارة العامة للمستشفيات على مدار السنوات الثلاثة يعتبر انجاز عظيم بالمقارنة مع الظروف الصعبة والاستثنائية التي مرت بها الوزارة مؤكدا لو أن وزارته عملت في ظروف طبيعية وعادية بعيدة عن الحصار والمناكفات السياسية لتمكنت من تحقيق انجازات مضاعفة خاصة في ظل وجود قدرات طبية محلية عالية الكفاءة علاوة على وجود خطة وطنية شاملة للنهوض بالقطاع الصحي.

وأشار الوزير نعيم انه لمس خلال زياراته المفاجئة والمتكررة للمستشفيات حصول تحسن نسبي في مستوى الخدمات المقدمة لجمهور المواطنين سواء على صعيد الرعاية الصحية أو مستوى الخدمات الفندقية من حيث النظافة والترتيب والتزام الموظفين بالري الرسمي , داعيا الجميع إلى تكاثف الجهود من اجل الارتقاء بالقطاع الصحي وتقديم خدمات ترتقي إلى طموحات وآمال المواطنين تعزز من صمودهم.