مرضى الفشل الكلوي بمجمع الشفاء الطبي ينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم.

نظم قسم مرضى الفشل الكلوي بمستشفى الباطنة بمجمع الشفاء الطبي ، وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم التي كفلها لهم القانون الدولي الإنساني وحل أزماتهم المتراكمة والتي قد تُسبب حالات الوفاة بين المرضى في القسم.

حيث أكد الدكتور عبدالله القيشاوي استشاري ورئيس قسم الكلية الصناعية بالمجمع أن إجمالي عدد مرضى الكلى بالمجمع يبلغ 325 مريض، يغسلون على 4 فترات يوميا ، حيث أن المريض يغسل 3 مرات أسبوعيا ،مشيراً إلى أن المرضى في هذا القسم يتعرضون إلى خطر حقيقي مع كل لحظة يتم فيها قطع ووصل التيار الكهربائي مما قد يحث جلطات في أنابيب الدم مما يدفع الطاقم الطبي المتابع للحالات للبحث عن بدائل اسعافية يدوياً ،وكذلك أزمة الوقود والمحروقات التي توقف خدمات نقل المرضى من والى أقسام غسيل الكلى الأمر الذي يشكل معاناة خطيرة خاصة المقعدين منهم ومن يعانون من أمراض مزمنة أخرى  كمرضي السكري والقلب والضغط.

وأوضح د. القيشاوي انه في ظل توقف شركة النظافة لعدة أيام تسبب بتراكم المخلفات الطبية في القسم مما أدى الى انتشار الحشرات والقوارض فضلاً عن أنواع البكتيريا والتي عرضت حياة المرضى للخطر خاصة أن مناعتهم ضعيفة وعرضه للإصابة بالأمراض.

هذا وقد ناشد د. القيشاوي العالم بأسرة والمؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالنظر إلى معاناة مرضي الكلى وإعطائهم حقوقهم .