مستشفى العيون تؤجل عملياتها بسبب إضراب عمال النظافة

مستشفى العيون تؤجل عملياتها بسبب إضراب عمال النظافة

الصحة – عبد الرحمن أحمد

عم إضراب شركة النظافة مستشفى العيون ليشمل جميع أقسام المستشفى منها قسم الطوارئ والعيادة الخارجية وأقسام التنويم وأيضا العمليات مما أدى إلى تقليص عدد العمليات واقتصر العمل فقط على الحالات الطارئة فقط.

“أم محمد” 50 عاما تنتظر إجراء العملية الجراحية منذ ما يقرب شهرين إلا أن عمليتها تأجلت بسبب العدوان على القطاع ، وجاء إضراب عمال شركات النظافة ليؤجل عملتها مجددا، وهي التي تنتظر بفارغ الصبر التخلص من الغشاوة التي أصيب بها العين اليسرى لإصابتها بالجلكوما .

ويصف أحمد المصري 21 عاما من سكان بيت حانون معاناته اليومية في الوصول الى العمل وخاصة ان تكلفة المواصلات تبلغ 10 شواقل ذهابا وايابا، مما يدفعه لوصول الى عمله بالسير قدما نصف المسافة ليوفر أجرة المواصلات .

وطالب مشرف شركة النظافة حامد نجم المختصين بصرف رواتب العمال الذين يتوعدون بتصعيد الإضراب حتى تقاضى مستحقاتهم وحقوقهم وخاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعيشها القطاع.

بدوره، أكد مدير مستشفى العيون د. عبد السلام صباح أن إضراب العمال انعكس سلبا على أداء المستشفى والذي أدى إلى تعطيل كثير من الخدمات وخاصة الجراحية منها والتي ستؤدي بدورها إلى تفاقم حالات مرضية أخرى.