مستشفى العيون يجري عملية إصلاح مجرى دمع العين لطفل مصاب ب ” كورونا”

مستشفى العيون يجري عملية إصلاح مجرى دمع العين لطفل مصاب ب ” كورونا”

وزارة الصحة /

أجرى فريق طبي متخصص بجراحة العيون وبمشاركة فريق التخدير والإنعاش وطاقم تمريضي متخصص في مستشفى العيون عملية جراحية طارئة، وذلك بإصلاح مجرى دمع العين لطفل مصاب بفيروس “كورونا” المستجد وسط إجراءات احترازية مشددة في غرفة العمليات المخصصة لحالات الإصابة ب “كورونا”.

وقال مدير مستشفى العيون د. حسام داود: “أن الطفل وصل المستشفى وحالته طارئة وبحاجة لتدخل جراحي عاجل جراء انقطاع مجرى دمع العين، ومن خلال إجراءات الفرز في خيمة الفرز تبين أن المريض من المخالطين، وعلى الفور قامت لجنة مكافحة العدوى باتخاذ الإجراءات اللازمة وأخذ مسحة من المريض وحجره إلى أن أكدت نتيجة الفحص إصابته بالفايروس “.

وأكد د.داود أن الفريق الطبي والصحي المتخصص قام بالتعامل مع الحالة وفق إتباع كافة المعايير والإجراءات الوقائية اللازمة، ومشيرا الى أن  العملية استغرقت نصف ساعة.

وأوضح أن المستشفى قامت بتوفير العلاج المناسب لحالته، وتمت إحالة المريض بعد العملية لمركز الحجر الصحي، مؤكداً أن المريض غادر المستشفى مساء أمس وهو في حالة جيدة، وتمت عملية تعقيم كامل للمستشفى بعد مغادرته.

وشكر د.داود الطاقم الطبي بقسم العمليات  والطاقم الإداري و لجنة مكافحة العدوى بالمستشفى  وجميع الفئات المشاركة.