مستشفى النصر يقدم خدماته لنحو ( 15) ألف مريض بقسم الطوارىء خلال الربع الاول لعام 2021

مستشفى النصر يقدم خدماته لنحو
( 15) ألف مريض بقسم الطوارىء خلال الربع الاول لعام 2021
وزارة الصحة / أدهم عايش
أفاد التقرير الصادر عن مستشفى النصر للأطفال أن قسم الطواريء بالمستشفى أن الطاقم الطبى بقسم الطوارىء قدم خدماته الصحية لنحو 15 ألف حالة منهم حوالى 2200 حالة لقسم الحضانة خلال الربع الاول من العام 2021، وذلك بالرغم من تزايد حالات الإصابة بكورونا في قطاع غزة ومع ظهور الطفرة الجديدة لهذا المرض فإن المستشفى لم يتراجع عن تقديم الخدمات الطبية اللازمة للمرضى .
و أكدت الدكتورة شيرين عابد رئيس لجنة مكافحة العدوى أن جميع من يدخل المستشفى حسب تعليمات الوزارة يجب أن يكون متخذا لأساليب الوقاية والسلامة من خلال ارتداء الكمامة بحيث يتم اعطاءه كمامة فى حال لم يكن ملتزم بذلك وتعقيم يديه.
 
وأظهر التقرير دخول حوالى 782 حالة مبيت للأقسام الداخلية منهم 43 حالة عناية مكثفة و 308 حالة دخول حضانة و 575 حالة لقسم العيادات الخارجية.
 
وعلى صعيد الخدمات المقدمة من دائرة المختبر أشار التقرير إلى انجاز ما يقارب 42.780 فحص مخبري منذ بداية يناير ، ودائرة الأشعة أنجزت ما يقارب 3942 خدمة أشعة وتصوير طبي ، وانجاز 1383 بطاقة صرف علاج للأقسام ، وقسم العلاج الطبيعي تعامل مع 141 حالة .
 
وتوجهت د.عابد للطواقم العاملة بضرورة حماية أنفسهم أولا حيث أن الطواقم هي الجيش الأبيض وهم الأساس في مواجهة الجائحة وحمايتهم بإتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة حتى نقلل بقدر الإمكان من خطر العدوى داخل المستشفيات ، فحياتهم وسلامتهم تهمنا وحياة المرضى أيضا وسلامة الطاقم تعني سلامة جميع الأطفال المدخلين للمستشفى وأي استهتار سيؤدي لإنتشار العدوى.
 
من جانبها، أفادت أ. وفاء بنات المدير الإداري والمالي للمستشفى بقيام دائرتها بترميم قسم الإستقبال والطواريء من جهات متبرعة وضمن الخطة التشغيلية للدائرة للعام 2021 بتحسين البنية الداخلية للمستشفى.
 
تجدر الإشارة إلى قسم الطواريء بالمستشفى يستقبل حالات مختلفة كإتهاب الجهاز التنفسي العلوي وحالات الربو الشعبي والنزلات المعوية بالإضافة للحمى الشوكية والتشنجات الحرارية وغير الحرارية وحالات التسمم والسكر من النوع الاول للأطفال وحالات إلتهاب الجهاز البولي.
 
كما وتستقبل المستشفى الأطفال من عمر 28 يوم وحتى 12 سنة كما تستقبل الحضانة المواليد من لحظة الولادة