مستشفى شهداء الأقصى تنظم رحلة ترفيهية لمرضى الكلى إلى مدينة أصداء الإعلامية بعنوان ( بسمة أمل)

 

تحت رعاية إدارة مستشفى شهداء الأقصى نظم قسم الكلية الصناعية في المستشفى رحلة ترفيهية لمرضى الكلى إلى مدينة أصداء الإعلامية حملت عنوان بسمة أمل استهدفت جميع المرضى وعائلاتهم مع الطاقم الطبي والتمريض لقسم الكلية  وبمشاركة إدارة المستشفى وأ . أحمد الواوي أمين سر جمعية الصلاح الإسلامية.

وتوجه المرضى الى مدينة أصداء صباحا واستمرت حتى الساعة الخامسة والنصف عصرا وتخلل الرحلة عدة فقرات ترفيهية من ألعاب ومسابقات كثيرة كما تخللها فقرة للدبكة الشعبية وتم توزيع هدايا متنوعة على المرضى.

وفي كلمة الدكتور عبد الرحمن الجمل النائب في المجلس التشريعي  عن المنطقة الوسطى شكر كل من ساهم ودعم هذه الرحلة والتي تهدف للترفيه والترويح عن فئة من المجتمع تعاني من بعض الأمراض المزمنة ودعا فيها المرضى للصبر والاحتساب الأجر عند الله عز وجل.

وأفاد الحكيم سعيد خطاب رئيس قسم تمريض الكلية الصناعية أن هذه الرحلة تأتي ضمن فقرات وفعاليات ينظمها قسم الكلية الصناعية للترفيه عن المرضى لما يعانيه من أمراض ومعاناة نفسية صعبة شاكرا كل من ساهم ودعم لإنجاح هذه الرحلة وعلى رأسهم المجلس التشريعي وجمعية الصلاح ومديرية الأوقاف ومجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركة حمد للأخشاب على الدعم الذي قدموه لنا في إنجاح هذه الفعالية وللطاقم العامل في المستشفى ولإدارة المستشفى على جهودهم الحثيثة والكبيرة لإنجاح هذه الرحلة الترفيهية وفي مقابلة مع بعض المرضى وصفوها بالرحلة الرائعة والمتعة وقد ساد الفرح والسعادة على أجواء الرحلة وطالبوا إدارة المستشفى بأن تكون هناك رحلات وفعاليات أخرى.