مستشفى شهداء الأقصى يحتفل بخريجي دورات التلاوة والتجويد

نظّم قسم العلاقات العامة والإعلام بمستشفى شهداء الأقصى احتفالا لتكريم خريجي دورة التلاوة والتجويد، وذلك بحضور كلاً من د. إبراهيم الهور مدير المستشفى، أ. جمعة الأعرج مسؤول العلاقات العامة والإعلام والشيخ الداعية إبراهيم درويش مدير دائرة الأوقاف بالمنطقة الوسطى ، أ.  جميل منصور مدرس الدورة وأ. شفاء الطرشاوي مشرفة مدرسات دورات التلاوة والتجويد في المنطقة الوسطى والمدرسة هلاله أبو أسد وجميع المشاركين في دورة الأحكام وكان عددهم 9 موظفين 8 موظفات.

وفي بداية الحفل رحب الدكتور إبراهيم الهور بالحضور، مثمنا جهودهم العظيمة بإنجاح مثل هذه الدورات، موضحا أن العمل في إنجاح مثل هذه الدورات كان نتيجة الجد والاجتهاد والتعاون المتبادل من المستشفى ووزارة الأوقاف والإدارة العامة للعمل النسائي، مبينا أهمية هذه الدورات خاصة في ظل الأوضاع الحالية التي يحتاج الإنسان لتعزيز المعرفة الدينية واللجوء إلى الله.

من ناحيته استعرض الشيخ الداعية الإسلامي إبراهيم درويش فضائل تلاوة القرآن الكريم وتجويده، وحكمه، وقال" إنّ هناك دافع قوي وسعادة غامرة بدت على وجوه المشاركين وهم يتعلمون تلاوة القرآن الكريم، ما أدى إلى نجاح هذه الدورات، داعيا إلى عقد المزيد من الدورات في شتى المجالات الدينية مثل الفقه والعقيدة وغيرها من قبل المشاركين، مطالباً خريجي هذه الدورة باستكمال الطريق في تعلم تلاوة القرآن الكريم وذلك بالانتساب إلى دورات متقدمة وهم مستعدون إلى تبنيها. 

واختتم الاحتفال بتكريم الخريجين وتقديم الشهادات وتوزيع هدايا لكل خريج كتاب رياض الصالحين وكتيّب.