مستشفى شهداء الأقصى يستقبل وفدا من مديرية الأوقاف والشئون الدينية بالمحافظة الوسطى

استقبـل مستشفى شهداء الأقصى وفدا من مديرية الأوقاف بالمحافظة الوسطى ضم كلا من الشيخ إبراهيم درويش مدير مديرية الأوقاف بالمحافظة الوسطى ونور عبيد رئيس قسم الوعظ والإرشاد، محمد شاهين رئيس قسم المساجد ، أنور الكرد رئيس قسم الزكاة والشيخ أشرف وشاح مسئول العلاقات العامة حيث كان في استقبالهم د. إبراهيم الهور مدير المستشفـى، أ. سامـي أبو ناموس المدير الإداري، أ.جمعة الأعرج مندوب العلاقات العامة.
وأكد الشيخ إبراهيم درويش أن الزيـارة تأتي في إطار الاطلاع علـى سير العمـل في المستشفـى وزيـارة المرضـى الاطمئنان عليهم والتواصل الدائـم مـع المستشفـى والتعرف على معاملـة الموظفين في المستشفى مع المرضى وأهمية نشر الوعي الديني بين الموظفين.
هذا وقد قام الوفد بجولة تفقدية في جميع الأقسـام الداخلية منها قسم الولادة وجراحة الحريم وجراحة الرجال وباطنة حريم و باطنة رجال وقسم الكلية وقسم الأطفال والحضانة وقسـم العناية والقلـب ، حيث تم توزيـع مصحـف لكل مريض ونشرة دعوية ، بالإضافة إلى وضع برواز كبير على باب قسم الولادة والذي يحتوي على أحكام المولود الجديد و مستحبات اليوم السابع للمولود .
واتفق الجانبان على عقد محاضرة يوم الخميس الموافق 17/6/2010م الساعة الحادية عشر صباحـاً بعنـوان (قصـص لـن ننساهـا) و الذي سيلقيها الشيخ إبراهيم درويش.
ومن جهته رحبّ د. إبراهيم الهور مدير المستشفى بالوفد الزائر، ومثمنا هذه الزيارة ومؤكداً أنها تزيد من الروابط والعلاقات بين الجانبين وتدخل السرور والبهجة على قلوب المرضى وتشعرهم بلمسة الحنان التي حرمها اياهم الحصار، داعيا وزارة الأوقاف إلى تكثيف زياراتها إلى مستشفيات وزارة الصحة وعقد الندوات والدروس الدينية التي تعزز من الجانب الأخلاقي والوازع الديني للموظفين.