مستشفى غزة الأوروبي يستقبل ثلاث وفود طبية أجنبية خلال أسبوع واحد فحصت خلالها 110 مريض وأجرت 29 عملية جراحية


مستشفى غزة الأوروبي يستقبل ثلاث وفود طبية أجنبية خلال أسبوع واحد

فحصت خلالها 110 مريض وأجرت 29 عملية جراحية

 

عملت وزارةالصحة الفلسطينية منذ تأسيسها على توثيق التعاونالصحي مع مختلف دول العالم، فسعت إلى تعزيز هذا التبادل الصحي بهدف رفعكفاءة قطاع الصحة الفلسطيني، وتأتي هذه الخطوة في إطار يحملبين طياته عملاً إنسانياً لتخفيف المعاناة عن كافة المواطنين.

حيث استقبل مستشفى غزة الأوروبي يوم الجمعة الماضي الموافق 22/11/2013  ثلاثة وفود طبية الأول ايطالي متخصصا في جراحة القلب المفتوح للأطفال والوفد الثاني من الولايات المتحدة الأمريكية متخصص في جراحة العمود الفقري والوفد الثالث أيضاً من الولايات المتحدة الأمريكية متخصص في جراحة الأطفال، والتي قامت بفحص العشرات من المرضى وأجرتالعديد من العمليات الجراحية التي أسهمت إلى حد ما في التخفيف من معاناةالمرضى من مختلف محافظات قطاع غزة ، و التقليل من قوائم الانتظار و لو بنسبة محدودة لمن لهم عمليات جراحية ، حيث ستمكث الوفود الثلاثة لمدة أسبوعا كاملا في مستشفى غزة الأوروبي .

 

الوفود الطبية

وقال د. عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي أن مجموع المرضى الذين تم فحصهم من قبل الوفود الطبية الثلاثة كان في حدود 110  مريض، وتمً إجراء  29  عملية جراحية والنسبة الكبرى منها عمليات مهارة عليا، موضحاً بأنّ وفد جراحة القلب الايطالي أجرى 6  عمليات قلب مفتوح وتغيير صمامات، في حين أجرى وفد جراحة العمود الفقري الأمريكي  10 عمليات جراحية، أما وفد جراحة الأطفال الأمريكي أيضا فقد أجرى 13  عملية.

وأضاف ” أن هذا العمليعكس بوضوح شديد أن المستشفى يسير بخطى ثابتة واثقة نحو الأمام وفقإستراتيجية الوزارة بما يحقق الهدف المرجو من تنظيم زيارات الوفود الطبيةللمستشفى ، مشيدا بالوفود الطبية على جهودها في إجراء العمليات للمئات منالمرضى والتي تأتي في ظل استمرار الحصار الخانق و تفاقم أزمة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية التي تساعد في إجراء عمليات جراحية كبيرة ما تسهم في التخفيف عنآلاممرضانا.

 

 

آلية التعامل

وكانت عملية التعامل تتم ليس من خلال فحص المرضى على مرضى المستشفى فقط ، بل كان يتم الإعلان عن وصول الوفود عبر موقع الوزارة ووكالات الأنباء وداخل المستشفى في حينه، حيث ساهمت تلك الزيارات بإكساب أطباء المستشفى المزيد من الخبرات العملية .

من جهته قال أ. عطا الجعبري رئيس لجنة الوفود بالمستشفى بأن إدارة المستشفى كانت تقوم بتوفير كافة مستلزمات العمل ( مادية و بشرية ) للوفود الزائرةبدءً من استقبال الوفد و توفير الإقامة ووجبات الغذاء المناسبة مروراً بحجزالمواعيد و الاتصال بالمرضى و تنظيم عمل العيادات و العمليات و انتهاءبحفل تكريم و وداع لها ، مع العلم بأن العمل كان يستمر لساعات متأخرة في الكثير من الأحيان و بشكل متواصل.

استقطاب الوفود الطبية

وتقوم وزارة الصحة الفلسطينية بجلب هذه الوفود الطبية الأجنبية كي تجري عمليات نادر ما تجرى في مستشفيات قطاعغزة أو أن تكون تلك العمليات بحاجة إلى تجهيزات ومعدات خاصة لا توجد لدىالمستشفيات بالقطاع، حيث يتم استقطاب هذه الطواقم الطبية بتنسيق مسبق.

ويقول د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي في وزارة الصحةالفلسطينية: ” منذ سنوات ونحن نحرص على إحضار هذه الوفود حيث تكون على شكلطواقم طبية على مستوى عال من الكفاءة في مختلف المجالات الطبية مثل جراحةالقلب المفتوح والأعصاب والأطفال والعظام والمسالك البولية والجراحة الترميميةالتجميلية وجراحة الأوعية الدموية والقسطرة القلبية , ويتم استقبالها في مختلف المستشفيات الفلسطينية في قطاع غزة لإجراء العمليات , وهذه الوفود عبارة عن أجانب منجنسيات أجنبية مختلفة وبعضها يكون أطباء فلسطينيين وعرب يحملون الجنسيةالأجنبية التي تعمل في الخارج.” وأضاف:” تقوم هذه الوفود الطبية حاليا بعدة عمليات نوعية ومميزة ,حيث أن هذه العمليات تمس شريحة الأطفال بشكل أكبر منغيرها وجراحة القلب وخاصة جراحة قلب الأطفال, وجراحة العمود الفقري .”

وفي حفل تكريمي للوفود الطبية شكر .  يوسف أبو الريش مدير عام المستشفيات كافة الوفود الزائرة لمستشفيات قطاع غزة واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح، لصالح تعزيز صمودالقطاع الصحي.

وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه الزيارات المتكررة في إنهاءالحصار بشكل فوري والسماح بإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتحدث د. أبوالريش عن التطوير التي أدخلته وزارته في اللوائح والنظم والقوانين المعتمدة، موضحاً أن القطاع الصحي شهد تقدم بحسب ما وصفته كافة المنظمات الدولية والتي كان آخرها التقرير الصادر عن مركز الدراسات الدولية الإستراتيجية والذي وصف بدوره التقدم الصحي في قطاع غزة بالكبير رغم الحصار.