مواكبة للتطور العلمي والطبي الصحة : جراحة المناظير دقة التشخيص وسرعة العلاج وندرة المضاعفات

..

غزة / محمد محجز

تشهد وزارة الصحة في غزة تطورا ملموسا في المجال الطبي والجراحي، تمثل في ظهور تقنيات ووسائل حديثة، في مقدمتها مناظير أمراض الجهاز الهضمي وجراحة المناظير الطبية، والتي تعد من أهم الوسائل المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض، كاليرقان الناتج عن انسداد في القناة المرارية وقناة البنكرياس، إضافة إلى تضيقات القنوات الصفراوية سواء بسبب الأمراض الحميدة مثل الحصوات أو أمراض الأورام؛ الأمر الذي أدى إلى تراجع الجراحة التقليدية المفتوحة مقابل الجراحة بالمناظير.

ويقول الدكتور خالد مطر استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي والمناظير بمستشفى غزة الأوروبي :” في الغالب يُفضل التدخل الطبي بمناظير الجهاز الهضمي أو العمل الجراحي بالمنظار بدلا من الإجراء الاعتيادي؛ لعدة اعتبارات صحية، من أهمها التخفيف من الآلام التي تعقب العملية، والتقليل من احتمالات حدوث التهابات أو تشوهات كالندبات الناتجة عن العملية المفتوحة، بالإضافة إلى سرعة مغادرة المريض للمستشفى وعودته إلى ممارسة حياته الطبيعية، كما تسهم جراحة المناظير أيضا في التخفيف من قوائم الانتظار المجدولة “.

وأكد أن وزارة الصحة تسعى جاهدة لتوفير الأجهزة الطبية الحديثة؛ لمواكبة التطور الحاصل في المجال الطبي؛ وذلك من أجل تقديم خدمة أفضل لمواطنيها، مشيرا إلى أن مستشفى غزة الأوروبي قد حصل مؤخرا على جهاز مناظير متطور يتميز بقدرته العالية على تصوير مناطق ضيقة ودقيقة قد تصل الى أقل من سم مربع، إضافة الى إمكانية التصوير الجانبي بفضل الكاميرا الجانبية والتي تعمل بكفاءة لتسهيل استخراج الحصوات من القناة المرارية.

وتحدث مطر عن قصة نجاح لحالة المريض “حسين” البالغ من العمر 48 سنة، والذي وصل إلي مستشفى غزة الأوروبي, وهو يعاني من آلام في البطن, وارتفاع في درجة الحرارة، إضافة إلى ارتفاع في وظائف الكبد مع يرقان، حيث تبين من خلال الفحوصات وجود حصوات داخل القناة الصفراوية، لافتا إلى أن المريض خضع سابقاً للاستئصال الجراحي للمرارة؛ الأمر الذي أدى الى صعوبة التدخل الجراحي مرة أخرى نظرا لخطورة العملية التقليدية المفتوحة.

وأكد أن قسم الجهاز الهضمي في مستشفى غزة الأوروبي تمكن من إجراء عملية منظار للمريض “حسين” مشيرا إلى أن هذه العملية هي الأولى التي تجرى باستخدام جهاز تنظير القنوات الصفراوية والبنكرياس الجديد؛ مبينا أن الفريق الطبي نجح باستخراج أكثر من 30 حصوة من القناة الصفراوية عبر جراحة المنظار بوصفها أصبحت بديلا عن الجراحة التقليدية في كثير من التخصصات الطبية.

وأوضح أن الإجراء الطبي بالمناظير والذي يتعامل مع القنوات الصفراوية والبنكرياس يعد من الإضافات النوعية التي تشهدها المستشفيات الحكومية في قطاع غزة، مؤكدا بأنها تُجري حصريا في مستشفى غزة الأوروبي على اعتبار أن الأجهزة الأخرى تختص فقط بمنظار المعدة والأمعاء.