نصائح للحامل والمرضع في شهر رمضان

تحتاج المرأة الحامل والمرأة المرضع إلى زيادة اهتمامها بالتغذية السليمة واتباع نظام غذائي خاص خلال الصوم في شهر رمضان، للحفاظ على صحتها وصحة جنينها أو رضيعها، فهي مسئولة عن تغذية طفلها الذي يستمد كل ما يحتاجه من غذاء من خلالها، ومسئوله عن الحفاظ على صحتها خلال الشهر الفضيل، ولنتعرف على أفضل الطرق للاهتمام بصحتها، نقدم مجموعة من النصائح الهامة:

الأم الحامل:
يلعب الغذاء المتوازن دوراً رئيسياً في صحة الأم الحامل وسلامة الجنين، ويعتبر عاملاً هاماً لولادة سهلة لطفل سليم يتمتع بصحة جيدة، وتستطيع الحامل أن تصوم، ولكن عليها أن تستشير طبيبها.

  • يفضل أن توزع الوجبات على ثلاث وجبات، وجبة متوسطة عند الإفطار، ووجبة ثانية بعد أربع إلى خمس ساعات، ثم وجبة السحور، والتي يفضل أن تكون متأخرة ما أمكن.
  • يجب أن تحتوي الوجبات على المجموعات الغذائية الخمس: مثل النشويات ويفضل الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والبرغل، والألبان ومشتقاتها والفاكهة والخضار واللحوم.
  • التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، لأنها تساعد على التخفيف من الإمساك.
  • يفضل عدم الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة، مثل الحلويات والوجبات السريعة الغنية بالمواد الحافظة والأملاح والدهون.
  • تناول كمية كبيرة من الماء بين الإفطار والسحور، أي ما يقارب 12 كوباً.
  • ممارسة الرياضة هامة، حيث تساعد الرياضة المناسبة الحامل في أشهرها الأخيرة على التقليل من الإمساك، ويحافظ على وزنها من الزيادة غير المرغوبة.
  • الحرص على تناول الفيتامينات التي يصفها الطبيب، ومراجعة الطبيب فورا حال الشعور بأي متاعب.
  • المرأة الحامل التي تعاني من بعض المشاكل الصحية مثل: مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم أو فقر الدم، لا تنصح بالصيام إلا بعد استشارة طبيبها.

الأم المرضع:

مع قدوم الشهر الفضيل، تنتاب المرضعة الكثير من المخاوف حول قدرتها على الصيام، وتأثير ذلك على إدرار الحليب لديها، نقدم لها عددا من النصائح:

  • تناول كميات كافية من السوائل بشكل يومي، إذ يعتمد إنتاج الحليب بوفرة على وجود سوائل كافية بالجسم خاصة الماء؛ لذا يجب الحرص على تناول من 2 لـ 3 لتر مياه يوميا تجنبا للجفاف الذي ينتج عنه نقص في إنتاج الحليب.
  • تناول منتجات الألبان يوميا بكميات كافية مع الحصول على البروتين الحيواني المتمثل في اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والبيض والبقوليات.
  • تناول الخضروات والفاكهة بشكل منتظم مقسمة على عدة وجبات خفيفة بين الإفطار والسحور لتمنح الجسم الفيتامينات والألياف التي يحتاجها.
  • تناول النشويات ويفضل الحبوب الكاملة مثل القمح بكميات معقولة.
  • هناك بعض المأكولات التي تساعد على إدرار اللبن مثل المكسرات التي يفضل تناولها بين الوجبات الرئيسية بكميات مناسبة، بالإضافة للبيض والبرتقال، والخضروات الورقية مثل السبانخ.
  • تجنب تناول التوابل الحارة مع الطعام أوالإكثار من الثوم، لأنه قد يسبب انتفاخ للطفل أثناء الرضاعة.
  • تقليل كمية الملح في الطعام، لأنه يقوم بسحب الماء من الجسم، وبالتالي يؤدي إلى الجفاف.
  • الابتعاد عن القهوة والمنبهات، لأنها من الممكن أن تؤثر على إدرار الحليب، وتعمل على تهيج الطفل.