نظم المعلومات الجغرافية " G.I.S " , نقلة نوعية في عمل وزارة الصحة بغزة


طلعت المفتي
نقلة نوعية جديدة ومشروع جديد يرى النور في وزارة الصحة , بهذه الكلمات عبر د. مدحت محيسن وكيل وزارة الصحة المساعد عن سعادته بتدشين مشروع نظم المعلومات الجغرافية ” G.I.S ” والذي جاء كترجمة واقعية لجهود حثيثة بذلها القائمون على هذا العمل في وحدة نظم المعلومات بالوزارة ومشاركة عديد الإدارات والوحدات .
وعن المشروع أشار د. محيسن بأنه عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل , وعرض , وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة تساعد في الإجابة عن كثير من التساؤلات التي تهم صانع القرار في وزارة الصحة بحيث يسهل ذلك من وضع الخطط الاستراتيجية واتخاذ القرارات السليمة التي تتوافق مع المنطق العلمي والبحثي الدقيق .
هذا ونوه د. محيسن إلى قيام وحدة نظم المعلومات بإسقاط بيانات المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة على برنامج (Arc Map) تبعه اسقاط مراكز الرعاية الاولية التابعة لوزارة الصحة ومراكز الاونروا
وأشار ايضا إلى قيام الوحدة بنشر الخرائط وتوزيعها على صناع القرار لاتخاذ الاجراءات اللازمة لاستراتيجية توزيع مراكز الرعاية الاولية في قطاع غزة والتي تعتمد على السكان بمشاركة الاونروا .
وعن أوجه الاستفادة من هذا المشروع تحدث د. محيسن عن اسقاط القوى العاملة الخاصة بالمستشفى الاندونيسي على هذا البرنامج بهدف خدمة خطة الطوارئ في وزارة الصحة وجاري العمل لاستكمال باقي المستشفيات حيث من المتوقع الوصول إلى شبكة معلوماتية متكاملة يتم من خلالها تحديد الأماكن الجغرافية التي يتواجد فيها مقدمي الخدمات الصحية وقربهم من مراكز العمل الخاصة بهم .
وعن استغلال هذا البرنامج في مجال الرقابة الدوائية , أشار د. محيسن بأنه وفي خطوة مهمة تم اسقاط الصيدليات العاملة في غزة على هذا البرنامج من خلال التعاون مع وحدة الاجازة والتراخيص وتم طباعة عدد (5) خرائط توضح بشكل دقيق أماكن تواجد الصيدليات بحيث يسهل مراقبتها ومتابعتها بشكل دوري مدروس .
أما بشأن الاستفادة من هذا المشروع في مجال البحث الصحي نوه د. محيسن أنه تم توزيع مرضى الفشل الكلوي على الخرائط الجيومكانية وربطها بالآبار ومحطات التحلية وذلك من أجل دراسة العلاقة بين ظهور هذا المرض ووجود بعض العوامل المساهمة كنوعية مياه الشرب والغذاء المستخدم من قبل هذه الشريحة من المرضى .
هذا وتقدم د. مدحت محيسن بجزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم في نجاح هذا المشروع مؤكدا بأنه من المشاريع المؤهلة لإحداث نقلة نوعية في مجالات العمل المختلفة في وزارة الصحة مشيرا إلى حرص وزارة الصحة على استمرار هذا المشروع وتطويره في قادم الأيام .