نقلة جديدة في الحقل الطبي.. قسم الأوعية الدموية بمجمع الشفاء الطبي يسجل نجاحات مميزة

نقلةجديدة في الحقل الطبي

قسم الأوعية الدموية بمجمع الشفاء الطبي يسجل نجاحات مميزة

الصحة /إيمان عاشور

سجلت طواقم جراحة الأوعية الدموية بمجمع الشفاء الطبي نجاحات مميزة أضافت نقلة نوعية في الحقل الطبي،وذلك  بالرغم مما يعانيه من أزمات متتالية أثرت بشكل كبير على أداء تقديم الخدمة الصحية لمرضى قطاع غزة نتيجة الحصار المفروض منذ أكثر من عشر سنوات، نجح خلالها مجمع الشفاء الطبي بكافة أقسامه وتخصصاته الطبية من استحداث تخصصات نوعية وجديدة لم تكن في السابق أدت إلى إجراء عمليات جديدة ساهمت بتطوير أداء الخدمة المقدمة للمرضى.

 في هذا السياق تمكن قسم جراحة الأوعية الدموية بالمجمع برئاسة د. إسماعيل الجدبة استشاري ورئيس قسم الأوعية الدموية بالمجمع ود. أيمن السر أخصائي جراحة الأوعية الدموية وزميل كلية الجراحين الملكية – بريطانيا ود. تيسير الطنة أخصائي جراحة الأوعية الدموية والقدم السكرية ، من إجراء عمليتين معقدتين  إحداهما لمريضة تبلغ من العمر( 67 ) عاما تعاني من ألام حادة بالبطن ومن خلال عمل فحوصات الأشعة تبين وجود تمدد في الشريان الأورطي مع انسلاخ وانفجار داخل البطن، حيث أدخلت المريضة لقسم العمليات بشكل طارئ تم خلالها زراعة شريان صناعي وإصلاح الانسلاخ ، حيث استمرت العملية لمدة أربع ساعات.

 أما الحالة الثانية لمريض يبلغ من العمر ( 52 ) عاما وصل لقسم الاستقبال والطوارئ يعاني من ألام بالناحية اليسرى للبطن ومن خلال صور الأشعة المختلفة تبين وجود تمدد بالشريان الأورطي مع انفجار وتجمع كمية كبيرة من الدم حول الكلية اليسرى، ليتم تحضير المريض وإدخاله غرفة العمليات بصورة عاجلة حيث تم إصلاح التمدد بوضع شريان صناعي من الشريان الأبهري وصولا لشرايين الساقين لتستمر العملية لمدة خمس ساعات.

بدوره أشار د. السر إلى أن عمليات إصلاح انفجار تمدد الشريان الأورطي للبطن تعد من الحالات الخطيرة حيث تبلغ نسبة الوفاة أكثر من 85% ونسبة نجاح تلك العمليات أقل من 36%وذلك حسب إحصائيات  المراكز العالمية المتقدمة ، مضيفاً إلى أن الحالتين التي تم إجراء عمليات جراحية لهم في حالة تحسن وتم خروج إحداهما من القسم والحالة الأخرى لا زالت تحت المتابعة الصحية بالقسم.