نقلة نوعية بجراحة المناظير في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي

نقلة نوعية بجراحة المناظير في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي

الصحة : إيمان عاشور

منذ نشأته عام 1946، يعتبر مجمع الشفاء الطبي  الصرح الطبي الأول في فلسطين، حيث يضم بين جنباته الأقسام الطبية والجراحية الأساسية بالإضافة إلى العديد من التخصصات النادرة.

لقد بعث هذا الصرح الطبي روح التفاني والإخلاص والإبداع في كل من عمل فيه، فما انفك أبناؤه من البحث والتطوير في مهاراتهم العلمية والعملية من اجل الحفاظ على هذا الإرث الطبي ومواكبة التطور العلمي حول العالم ونقله للأجيال القادمة.

ومن أحدث ما وصل إليه المجمع خلال العام المنصرم هو إجراء عمليات جراحية معقدة أصبحت اليوم تجرى عن طريق المنظار بكفاءة ودقة عالية جداً وبمستوى عالمي مميز.

وفي هذا السياق أجرى الدكتور ناصر أبو شعبان استشاري الجراحة العامة وخبير جراحة المناظير وبمساعدة فريق طبي مكون من د.أحمد المدهون استشاري النساء والتوليد ، د.عبد الحكيم شحادة أخصائي نساء وولادة وطبيب التخدير والتمريض بإجراء عملية في قسم الولادة بمجمع الشفاء الطبي لسيدة فلسطينية تبلغ من العمر 22 عاماً تعاني من عيوب خلقية عدم وجود المهبل والرحم ، حيث تم إيجاد مهبل لها عن طريق جراحة المناظير وفتحة خارجية.

فيما استغرقت العملية ما يقارب الأربعة ساعات، وكانت عملية ناجحة حيث أن المريضة بحالة جيدة ومستقرة

من جهته شكر الدكتور صبحي سكيك المدير الطبي  لمجمع الشفاء الطبي الطاقم الطبي، برئاسة الدكتور ناصر أبو شعبان على مجهوداتهم العظيمة معرباً عن فخره في النقلة النوعية المميزة في مجال جراحة المناظير لاسيما تخصص النساء ، مشيرا إلي أن  إجراء مثل هذه العمليات النوعية في ظل الحصار ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية يعد تحدياً لظروف الحصار المفروض على أبناء شعبنا الصابر المرابط .

كما وأشاد الدكتور نصر التتر مدير عام مجمع الشفاء الطبي بهذا التطور في جراحة المناظير خاصة بمستشفي الولادة ، معبرا عن شكره للدكتور ناصر أبو شعبان وللفريق الطبي المشارك.