وحدة التمريض تنهي فعاليات الأسبوع التعريفي للممرض الجديد

أنهت وحدة التمريض التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية فعاليات الأسبوع التعريفي للممرض الجديد والذي اشتمل علي سلسلة من المحاضرات في أخلاقيات وأساسيات المهنة وشرح المنظومة الصحية التكاملية في الوزارة، بالإضافة إلى بحث سبل الرقي بمهنة التمريض نحو واقع أفضل يعود بالفائدة على المجتمع الفلسطيني ككل.
هذا و تضمنت الفعاليات التي حضرها أكثر من ثلاثين ممرض و ممرضة محاضرتين في واقع التمريض والحقوق والواجبات و سيسلم في نهاية الأسبوع كتب العمل للممرضين الجدد الذين حضروا فعاليات هذا الأسبوع في مؤسسات وزارة الصحة.
من جهتها أشادت الحكيمة سميحة صلاح ريان إحدى المشاركات بالدورة وقالت “بأنها قد تعرفت على الكثير من حقوقها وواجباتها المنصوص عليها في قانون الخدمة المدنية بالإضافة لاستفادتها العملية من خلال المراجعة الشاملة التي ركزت عليها تلك المحاضرات مشيدة ً بالتنوع في تناول المواضيع المختلفة حيث كانت المحاضرات متنوعة ما بين المواضيع العلمية والتمريضية وكذلك الوظيفية وتمنت استمرار مثل هذه الدورات في الأيام القادمة وتطويرها بشكل أكبر”.
وفي ذات السياق “أشادت القابلة أسماء زياد الشافعي بفكرة عقد مثل هذه الدورة للموظفين الجدد وإنها ممتازة للغاية، موضحاً أنها كانت تجهل بعض الأمور الخاصة بالعمل بالأقسام العامة وهذه الدورة وفرت لي المعلومات التي تتيح لي العمل من حيث كيفية حساب جرعات العلاج وإعطاءه للمرضى بالإضافة لمراجعة العديد من المواضيع العلمية التمريضية في الجوانب الأخرى غير جانب القبالة وأضافت بأن صديقاتها في نفس الدورة أشدن هن الأخريات بمثل هذه اللفته وعبرنّ عن رغبتهن في استمرار تلك الجهود المقدمة من وحدة التمريض.”
وعلى الرغم أن مستشفيات وعيادات القطاع تعاني من نقص في أعداد الكادر التمريضي، إلا أن ذلك لا يؤثر سلبا على سير العمل وذلك نتيجة التفاني والذي تبديه جحافل التمريض من خلال وصل ليلهم بنهارهم من أجل تقديم أفضل خدمة صحية يستحقها أهلنا في القطاع المحاصر.