وزارة الصحة تستنكر الاعتداء على الطواقم الطبية والمؤسسات الصحية

وزارة الصحة تستنكر الاعتداء على الطواقم الطبية و المؤسسات الصحية

        وزارة الصحة/غزة

تتقدم وزارة الصحة بالتعزية والمواساة من آل الشيخ الكرام بوفاة فقيدهم الحاج / عبد الجواد عبد الله الشيخ، والذي حضر جثة هامدة إلى مجمع ناصر الطبي مساء الاثنين 25/7/2016 الساعة 5:30 م بإسعاف تابع لجمعية الهلال الأحمر, وفور وصوله سارعت الطواقم الطبية الى التعامل معه في غرفة العناية المكثفة داخل قسم الطوارئ محاولة منها لإنعاش القلب لكن محاولاتها لم تمنع قضاء الله وقدره حيث أن الفقيد رحمه الله كان يعاني من تصلب بالشرايين التاجية للقلب، وعندما تم تأكيد الوفاة لذويه عمت الفوضى، وتدافعوا مقتحمين وحدة العناية المكثفة وقاموا بالاعتداء المباشر على الطواقم الطبية وعرضوا حياتهم للخطر حيث تم قذفهم باسطوانات الأكسجين والإطفاء، وأحدثوا ارباكاً كبيرا لم تستطع معه الطواقم الطبية تأدية واجبها مع عشرات المرضى الذين دب فيهم الرعب خلال تواجدهم في قسم الطوارئ , وأقدم ذويه أيضا على تحطيم محتويات غرفة العناية المركزة و كل ما وصلت إليه أيديهم من أجهزة ومعدات طبية داخلها بلغت قيمتها 25 الف دولار حيث تم تدمير  ( جهاز التنفس الصناعي وجهاز الصدمة الكهربية وجهاز تخطيط القلب ) وتكسير باب العناية والأرفف، وتحولت الغرفة بكامل محتوياتها إلى كومة من الركام لا يمكن الاستفادة منها .

 وتستنكر وزارة الصحة هذا التصرف غير المسئول والمنافي لقيم عوائلنا الفلسطينية بالاعتداء على الطواقم الطبية وتعريض حياتهم للخطر وانتهاك حرمة المؤسسات الصحية وتحطيم محتوياتها ومعداتها الطبية وإحداث خسائر مادية هائلة فيها، والتسبب المباشر في تعطيل العمل داخل قسم الطوارئ، وحرمان الحالات الخطرة من أجهزة و معدات غرفة العناية المركزة مكان التدخل الأول لإنقاذ الحياة , الأمر الذي يتطلب موقفا وطنيا ومجتمعياً مسؤولا, ودورا أمنيا فاعلا وحازما لردع هذه التصرفات غير المبررة، ومحاسبة مرتكبيها لمنع تكرارها حفاظاً على خدماتنا الصحية والوطنية وسلامة تقديمها للمواطنين .