وزارة الصحة تصدر تقريرها حول أنفلونزا الخنازير


أصدرت
الرعاية الأولية بوزارة الصحة في غزة تقريرها الخاص حول خطورة فيروس أنفلونزا
الخنازير والتي أكدت فيه عدم تسجيل أي حالات مؤكدة أو مشتبه بها خلال ندوة علمية
شارك فيها د. فؤاد العيسوي مدير عام الإدارة العامة للرعاية الأولية بوزارة الصحة
, ود. مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي بالرعاية الأولية.

وهنا نص التقرير :

نظرا
لظهور وانتشار وباء أنفلونزا الخنازير في عدة مناطق من العالم خاصة في المكسيك
وأمريكا وكندا وكذلك في اسبانيا وبريطانيا وإسرائيل وكوريا الجنوبية ونيوزلندا
وعدد آخر من الدول التي سجلت حالات مشتبه إصابتها بالفيروس المسبب للمرض من نوع
H1 N1 وكذلك إعلان منظمة الصحة
العالمية عن دخول الوباء في المرحلة الرابعة من ستة مراحل تمثل سلم ظهور وباء
الأنفلونزا العالمية وهي مرحله انتشار الفيروس المسبب للوباء H1 N1 من إنسان وهذا يمثل إعلان
واضح بخطورة تفشي وباء الأنفلونزا في أنحاء العالم.

وعليه
فان وزارة الصحة الفلسطينية تعلن انه لم يتم تسجيل أي حالات مؤكدة أو مشتبه بها من
مرض أنفلونزا الخنزير وان الوزارة قد اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة هذا الوباء
وهذه الإجراءات تتمثل في الأتي :

1.
رفع درجة الاستعداد في كافه المؤسسات الصحية من مستشفيات ومراكز صحية لاستقبال أي
حالات مرضية .

2
رفع درجة الاستعداد والترصد للتسجيل والاكتشاف المبكر وتشخيص وعلاج أي حاله من
المرض في مراحله الأولى.

3.
رفع درجة الاستعداد في مختبرات وزارة الصحة لتشخيص المرض مخبرياً.

4.
توفير الحد الأدنى من المضادات الفيروسية لعلاج أي حالات مرضية وكذلك كافة الأدوية
والمستلزمات الطبية اللازمة لمواجهة المرض .

5.
التواصل المستمر مع المواطنين من خلال وسائل الإعلام المختلفة مكتوبة ومرئية
مسموعة لإيصال الرسالة العلمية السليمة حول المرض مع مراعاة عدم إثارة الخوف
والهلع بين المواطنين .

6.
جاري العمل على إعداد نشرات تثقيفية توضح طرق العدوى والوقاية وتوزيعها على المواطنين
.

7.
التنسيق المستمر مع المنظمات الدولية العاملة في فلسطين وخاصة منظمة الصحة
العالمية وذلك من اجل الوقوف على آخر المستجدات العالمية حول الوباء واتخاذ
الإجراءات اللازمة لمكافحة ومواجهة الوباء حسب التوصيات العالمية .

8.
التنسيق المستمر مع كافة مقدمي الخدمات العاملة وخاصة وكالة الغوث والمؤسسات الغير
حكومية وذلك من اجل العمل على تنسيق وتوحيد الجهود لمواجهة الوباء.

9.
تشكيل لدجنة وطنية عليا برئاسة وزارة الصحة وعضوية كل من وزارة الزراعة ووزارة
الحكم المحلي ووزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد الوطني لمتابعة الوباء.

10.
تشكيل خلية عمل صحية فنية تعمل على مدار الساعة لمتابعة أي مستجدات حول الوباء
واتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهتها مكونة من دائرة الطب الوقائي _ الإدارة العامة
للمستشفيات – دائرة المختبرات وبنوك الدم _ دائرة التثقيف الصحي – دائرة التنسيق
مع المؤسسات الغير الحكومية – منظمة الصحة العالمية – وكالة الغوث.

دائرة العلاقات العامة والإعلام

        وزارة الصحة