وزارة الصحة تكرم أحد موظفيها المتقاعدين

تكريما للموظفين المخلصين بوزارة الصحة احتفلت وحدة الإجازة والتراخيص بوزارة الصحة لتكريم المدير السابق لدائرة الرقابة والتفتيش بالوحدة د. محمد يوسف النجار لبلوغه سن التقاعد ونهاية الخدمة الصحية الرسمية وذلك في حفل أقيم على شرفه في مقر الوحدة وبحضور وكيل الوزارة المساعد د. حسن خلف ود. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات ود. مدحت محيسن مدير عام الرقابة والتفتيش ود. منير البرش مدير عام الصيدلة  وزملاء المهنة من الوحدة وخارجها.

من جهته أشاد وكيل الوزارة المساعد د. حسن خلف  بمناقب د. النجار مستذكرا محطات خدمته للمهنة على مدار 33 عاما حيث استطاع د. النجار من خلالها أن يترك لنفسه بصمات واضحة في متابعة عمله في التفتيش والرقابة على الأدوية والصيدليات والمؤسسات الصحية الأخرى.

بدوره أوضح د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات في كلمته على ضرورة أن تتبنى الوزارة فكرة إنشاء نادي أو ملتقى  يكون بمثابة تجمع للمتقاعدين من وزارة الصحة تستفيد الوزارة من عطائهم وإبداعاتهم وخاصة لتنوع الكفاءات والكوادر في وزارة الصحة والتي تشمل الأطباء والمهنيين والممرضين والإداريين وطالب جميع المتقاعدين بتوثيق تجربتهم الوظيفية  وكتابة مذكراتهم مع الوظيفة العمومية للاستفادة من تلك الخبرات .

ومن جانبه قال د. ماهر شامية خلال  حفل الوداع الذي أقيم لهذه المناسبة إن الإنسان يكتشف في نهاية الخدمة الوظيفية أن لدية مهارات إضافية لم يكن يعرفها ويستطيع من خلالها أن يواصل محطات حياته محتفظا بنفس الروح والعطاء، وأن الموظف بعد التقاعد يبدأ حياة مهنية أخرى ينفع بها المجتمع وبمستوى أكبر.

وفي نهاية الحفل تم منح د. النجار درع الإخلاص والوفاء باسم وزارة الصحة الفلسطينية.


وحدة العلاقات العامة والإعلام