وزارة الصحة تنظم ورشة عمل بعنوان تحسين سلسلة نقل الدم فى حالات النزيف أثناء الولادة

29/10/2013

تحت رعاية معالي وزير الصحة د.مفيد المخللاتى

وزارة الصحة تنظم ورشة عمل بعنوان تحسين سلسلة نقل الدم فى حالات النزيف أثناء الولادة

الصحة:نهى مسلم //

أوصى مختصون في مجال الولادة و بنوك الدم بوضع سياسات عليا خاصة بنقل الدم في المستشفيات ،ووضع خطة بعيدة الأمد لإنشاء بنك دم مركزي قومي لتنفيذ سياسة نقل الدم ،وتشكيل لجنة خاصة لمتابعة نقل الدم لكل مستشفى ،إضافة إلى توفير جهاز تدفئة دم في غرفة العمليات ،والالتزام بتعبئة نماذج نقل الدم تعبئة كاملة ،علاوة على تخصيص قسم في بنك الدم ليكون مرجعية عند حدوث أية مشاكل.

كما أوصوا بتعزيز التعاون و التواصل بين بنك الدم و الأقسام وتحديد مسئولية ذوى الاختصاص في نقل الدم من و إلى الأقسام داخل المستشفى ،وتدريب أطباء الامتياز في بنك الدم خلال فترة الامتياز،كذلك عمل دورات حول نقل الدم و مشاكله لجميع طواقم الصحة المعنية.

و أوصى المختصون أيضا بتوزيع الأدوار بين وزارة الصحة و المؤسسات الغير حكومية بخصوص نقل الدم ،وتفعيل دور الرعاية الأولية للتشخيص المبكر لنقل الدم ،والتنسيق بين الطبيب و مسئول بنك الدم مباشرة حول عدد وحدات الدم اللازمة من النوع النادر .

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها وزارة الصحة ممثلة بدائرة صحة المرأة و اللجنة الوطنية لمتابعة وفيات الأمومة  بعنوان “تحسين سلسلة نفل الدم في حالات النزيف أثناء الولادة ” بتمويل  من صندوق الأمم المتحدة للإسكان و ذلك في مطعم السلام “أبو حصيرة على شاطئ بحر غزة.

و حضر الورشة جميع العاملين في مجال الولادة و بنوك الدم من أطباء تمريض و عناية مركزة و المختصين و مدراء المستشفيات رؤساء الأقسام و الدوائر والوحدات .

 

و في هذا السياق، أكد د.مفيد المخللاتى على أهمية انعقاد هذه الورشة خاصة و أنها تناقش آليات تحسين الولادة في أقسام مستشفيات القطاع وحالات وفيات الأمومة بسبب النزيف و العمل على التقليل منها.

و أضاف:”بأنه منذ توليه منصب وزير الصحة وضع ثلاثة أهداف رئيسية هي تحسين المخزون الاستيراتيجى للأدوية و المهمات الطبية و تحسين خدمات أقسام الولادة والطوارئ فى مستشفيات قطاع غزة.

و قال:” بأن جهود العاملين فى وزارة الصحة و خاصة في أقسام الولادة تكاتفت جميعها لتحقيق انجازات فى هذا المجال و التي برزت نتائجها في عدم تسجيل اى حالة وفيات أمومة منذ بداية العام الحالي و حتى الآن  .

و أكد الوزير المخللاتى على أهمية تقليل وفيات الأمومة الناتجة عن النزيف حيث اعتبره واجب أخلاقي ووطني و اجتماعي و شرعي ،منوها إلى أن هذا الأمر مزعج لجميع المختصين و ذوى الشأن .

و أشار إلى أن تظافر الجهود تمثل أيضا من خلال إضافة طابق للولادة و زيادة غرف العمليات إلى 6 غرف و أخرى فى استقبال الولادة بالإضافة إلى كشك ولادة يضم 12 غرفة ولادة كاملة الخصوصية و زيادة الطواقم الطبية من أطباء و تمريض و فنيين.

و شكر معاليه تكاتف جهود العاملين فى هذا المجال في أقسام النساء و الولادة و الرعاية الأولية و صحة المرأة و العاملين في بنوك الدم و العناية المركزة إضافة إلى جهود المؤسسات الدولية و منظمة الصحة العالمية و اليونيسيف.

هذا و قدم د.جميل أبو فنونة عضو لجنة متابعة وفيات الأمومة و رئيس الجلسة الأولى في الورشة جملة من إحصائيات وفيات الأمومة بسب النزيف في العالم و التي بلغت نسبتها فى الدول المتقدمة 14 حالة لكل 100 ألف،فيما رصدت فى الدول النامية (294 حالة لكل 100 ألف) بينما انخفضت فى فلسطين الى 19.5 حالة لكل 100 بالألف و هى نسبة تضاهى النسب العالمية التى ذكرتها منظمة الصحة العالمية  من (25 – 30%)من حالات وفيات الأمومة.

من جانبها، تحدثت د.سوسن حماد مدير دائرة صحة المرأة بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية و عضو اللجنة الوطنية لمتابعة وفيات الأمومة خلال ورقة قدمتها في الورشة عرفت فيها حجم  مشكلة وفيات الأمومة من النزيف قائلة:”نتيجة لارتفاع عدد وفيات حالات النزيف ضمن وفيات الأمومة ،قررت اللجنة أن تبحث السلسلة التي يمر بها الدم من لحظة طلبه إلى لحظة إعطاؤه للسيدة التي تعانى من النزيف “

و أضافت” لهذا دعينا جميع الأطراف المختصة في هذا الشأن لتحديد الثغرات في السلسلة و العمل على رفع التوصيات لتحسين الوضع”

 

أوراق عمل

كما و استعرضت د.حماد الأوراق التي ستقدم في الورشة منها نظرة عامة عن حالات وفيات الأمومة بسبب النزف و خاصة في قطاع غزة ،كما اشتملت الأوراق على عرض لثلاث حالات أمومة توفيت بسبب النزف و استخلاص العبر ،إضافة إلى عرض البروتوكولات المعتمدة الخاصة بنقل الدم ،و كذلك عرض ورقة عمل حول البروتوكول الوطني للولادة الطارئة بالإضافة إلى عدو أوراق سيتم عرضها في مجال رؤية مختبر بنك الدم المركزي و عمليات نقل الدم وكذلك رؤية قسم العناية المركزة في مجمع الشفاء الطبي.

د.منذر غزال عضو لجنة متابعة وفيات الأمومة استعرض ثلاث حالات لوفيات الأمهات الناتجة عن مشاكل في نقل الدم سواء كان من تأخير في قرار نقل الدم أو من مشاكل فنية تسببت في نقل الدم نتجت عنه وفيات الكثير من الأمهات ،مؤكدا على أنه يمكن تلاشى الكثير من هذه الأسباب و التقليل منها في غزة و فلسطين.

 

بروتوكول نقل الدم

د.عبد الرازق الكرد استشارى أمراض النساء و التوليد و المدير الطبى فى م.الهلال الاماراتى تحدث خلال ورقته عن تعليمات بروتوكول نقل الدم للسيدات اللاتي يتعرضن لنزيف شديد ما بعد الولادة و فقدان دم بكميات كبيرة قد تصل لفقدانه و تحتاج إلى نقل كميات كبيرة من الدم ،و ذلك حسب التوصيات المحدثة من الجهات العالمية التي تتوافق مع الطب المسند للبراهين  و من ثم العمل على توحيد هذا البروتوكول و تقديمه فى مراكز خدمات الولادة .

و أشار د.الكرد إلى أن النزيف بعد الولادة قد يؤدى بحياة سيدات فى مقتبل العمر إذا لم يتلقين العناية اللازمة و السريعة التي يجب أن تكون على مستوى عال لإنقاذ حياتهن من حيث سرعة التدخل و خبرة الفريق القائم على علاجهم، إلى جانب توفر بنوك الدم التى توفر كميات و مكونات الدم فى الوقت المناسب ،لافتا إلى أن أية تأخير أو عدم مراعاة الضوابط العملية الصحيحة فى نقل مكونات الدم قد تؤدى إلى فقدان حياة الأم،خاصة وأن عدد كبير من النساء قد يصل إلى 70% والذين توفوا خلال السنة الحالية كان لها علاقة بالنزف ما بعد الولادة و نقل كميات كبيرو من الدم.

 

واقع بنوك الدم

أ.طارق السعافين من مختبر البنك المركزى بعيادة شهداء الرمال تحدث حول واقع بنوك الدم فى قطاع غزة و المشاكل الإدارية و الفنية التي تواجهها بالإضافة إلى العلاقة بين بنوك الدم و الأماكن المستهدفة من عمليات نقل الدم.

و أكد السعافين خلال عرض ورقته على ضرورة وجود بروتوكولات لعملية نقل الدم و سياسات واضحة فى هذا المجال ،و ذلك تفاديا لحدوث مشاكل عمليات نقل الدم و تقليل وفيات الولادة الناتجة عن النزيف.

جودة نقل الدم

د.حسن الخطيب استشارى طب نقل الدم و زرع النخاع في مجمع الشفاء الطبي قدم عرضا حول جودة نقل الدم فى النزيف التوليدي ،و ما يواجه المستشفيات من حالات وفيات الأمومة الناتجة عن النزيف الدموى و مضاعفات الحالات في النساء و الولادة.

و أكد د.الخطيب على تطبيق نظام الجودة في استخدامات الدم و مشتقاته و العمل على تقييم مستوى و معدل النزيف عند الحالات التي تفقد كمية كبيرة من دمها أثناء الولادة  أو بعدها.

 كما أكد على أهمية وضع سياسة عليا و استيراتيجية لنقل الدم داخل أقسام وزارة الصحة مبنية على لجنة عليا داخل المستشفيات و متابعة النتائج في المستشفيات و عمليات نقل الدم في حالة وجود تفاعلات من نقل الدم.

 

الإفراط في إعطاء وحدات الدم

من جانبه تحدث د. كمال أبو عبادة أخصائي تخدير و عناية مركزة و نائب رئيس العناية المركزة فى م.الشفاء حول الإفراط في إعطاء وحدات الدم دون داعي و الإشارة إلى بعض مضاعفات الدم و الحالات التي تصل إلى العناية المركزة بمضاعفات نتيجة النزيف.

 كما استعرض أسباب النزيف الجراحية و غير الجراحية ،و درجة هبوط درجة الحرارة و علاقتها بالنزيف.

وحدة العلاقات العامة والإعلام