وزارتي الصحة والاقتصاد يوقعان مذكرة تفاهم للاستفادة من الخدمات الصحية والتأمين الصحي

وقعت وزارتي الصحة و الاقتصاد الوطني مذكرة تفاهم حول المستفيدين من الخدمات الصحية والتأمين الصحي

واجراءات الاستفادة منها  لأصحاب السجلات التجارية ومنتسبي الاتحادات الصناعية.

ووقع المذكرة عن وزارة الصحة وكيل الوزارة د. يوسف أبو الريش، وعن وزارة الاقتصاد الوطني وكيل الوزارة م. عبد الفتاح الزريعي.

وتهدف مذكرة التفاهم على منح أصحاب السجلات التجارية ومنتسبي الاتحادات الصناعية خدمة التامين الصحي،وذلك بالرسوم المعتمدة حسب الفئة التي سيتم تصنيف المستفيد منها من قبل وزارة الاقتصاد , وكذلك تلقيهم الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.

وتنص المذكرة ، أن وزارة الاقتصاد هي صاحبة الحق  في الإفادة حول حالة أي مستفيد بحالته الاقتصادية وتعتبر الإفادة الصادرة عنه ملزمة لوزارة الصحة .

كما وتتولى وزارة الاقتصاد تزويد وزارة الصحة بشاشة استعلام موحدة يتم تحديثها بشكل دوري تَظهر من خلالها البيانات الأساسية والفئة التي يَتبع لها أصحاب السجلات التجارية ومنتسبي الاتحادات الصناعية، إلى جانب بتحديد نسبة مساهمة المستفيدين التي سيقوم بتسديدها لصالح وزارة الصحة لتحقيق العدالة والمساواة فيما بينهم .

وقدمت وزارة الاقتصاد الشكر لوزارة الصحة على تعاونها وتقديمها الخدمات الصحية لكافة المواطنين رغم كل الصعوبات التي فرضها الحصار.