وزراة الصحة بالشراكة مع بيت الصحافة تعقد ورشة بعنوان ” نحو كادر متميز لمواجهة جائحة الكورونا اعلاميا وتثقيفيا “

وزراة الصحة بالشراكة مع بيت الصحافة تعقد ورشة بعنوان ” نحو كادر متميز لمواجهة جائحة الكورونا اعلاميا وتثقيفيا ”
وزارة الصحة/
نفذت وحدة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة بغزة بالشراكة مع بيت الصحافة مبادرة مجتمعية بعنوان “نحو كادر إعلامي متمیز لمواجھة جائحة كورونا إعلامیا وتثقیفیا”.
وشارك بالورشة نحو 30 موظفا وموظفة من كودار الوزارة ومؤسساتها بهدف صقل مهاراتهم في الاستخدام الأمثل للأدوات الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي لزيادة وعي المجتمع المحلي بسبل الوقاية من فيروس كورونا في ظل انتشار جائحة COVID-19،
وفي كلمة للدكتور أشرف القدرة، الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة ومدير وحدة العلاقات العامة والإعلام، وجه شكره وتقديره لمؤسسة بيت الصحافة على اهتمامها بدعم المبادرات التي تتناول القضايا المجتمعية، لا سيما المبادرات التي نفذتها وزارة الصحة في الأعوام الماضية.
وأثنى محمد العلمي، منسق المشاريع ببيت الصحافة، على العلاقة الوطيدة بين المؤسسة ووزارة الصحة، مؤكدا على الدور الذي تلعبه المؤسسة في تسليط الضوء على القضايا المجتمعية إلى جانب مناصرة قضايا حرية الرأي والتعبير.
وفي الجلسة الأولى من اللقاء، عرض معين الكريري مدير دائرة التثقيف الصحي في وزارة الصحة أنواع رسائل التوعية والتثقيف التي ينبغي إيصالها للمجتمع، وعن ضرورة استقاء المعلومات الخاصة بتبعات انتشار فيروس كورونا من مصادرها الرسمية، كوزارة الصحة والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ومنظمة الصحة العالمية.
وفي الجلسة الثانية من اللقاء، تحدث محمد أبو كميل المختص في التسويق وكتابة المحتوى الرقمي، عن أهم التقنيات الواجب اتباعها في صياغة المحتوى الرقمي على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة لضمان وصول رسائل التوعية لأكبر جمهور وتفاعلهم مع هذه الرسائل بما يحقق رفع الوعي المطلوب تجاه سبل الوقاية من فيروس كورونا.
وفي ختام اللقاء كرّم الدكتور أشرف القدرة كلا من حكمت يوسف عضو مجلس إدارة بيت الصحافة، والمدرب معين الكريري، والمدرب محمد أبو كميل.