وزير الصحة د. مفيد المخللاتي يتفقد مرضى زراعة الكلى بمجمع الشفاء الطبي

وزير الصحة د. مفيد المخللاتي يتفقد مرضى زراعة الكلى بمجمع الشفاء الطبي

متابعة : نور الدين عاشور – تصوير محمد حمودة

اعتبر معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي الانجاز الطبي المتمثل في تدشين المرحلة الثالثة، من برنامج زراعة الكلى في غزة بنجاح أولى عملياتها التي أجريت أمس، ما هي إلا

رسالة إصرار من طواقمنا الطبية التي نعتز بها، بأنها على قدر كبير من التحدي والمسئولية رغم ما نواجهه في قطاع غزة من حصار ظالم وغاشم ألقى بظلمته على شتى القطاعات الحيوية في غزة وفي مقدمتها القطاع الصحي.

وقال د. المخللاتي خلال تفقده للمرضى المقرر إجراء عمليات زراعة الكلى لهم، أنّ هذا النجاح مفخرة لكل مكونات العمل الصحي، وهو خطوة بالاتجاه الصحيح نحو هدف سامي وضعته وزارة الصحة وهو إنهاء معاناة نحو 500 مريض فشل كلوي أرهقتهم المعاناة، وساعات طويلة من جلسات الغسيل الكلوي، بأن يكون لهم مركز طبي متخصص بزراعة الكلى يشرف عليه نخبة من كوادرنا الطبية الوطنية.

كما وطالب معاليه من المنظمات والمؤسسات الإنسانية والصحية والحقوقية والدولية بذل أقصى الجهود والضغط على سلطات الاحتلال لإنهاء حالة الحصار والإغلاق المفروضة على قطاع غزة منذ نحو سبع سنوات، لإفساح الطريق أمام عجلة التطور الصحي والدفع قدماً بالمشاريع الصحية الحيوية والتي ستعزز من منظومة الخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة لمواطنينا الكرام، انطلاقاً من واجبنا الأخلاقي والوطني والوظيفي، مؤكداً  أنّ وزارته لن تدخر جهداً في إنجاح وإتمام مختلف الملفات الطبية وتطوير الخدمة.

كما وهنأ د. المخللاتي الوفد الطبي البريطاني برئاسة د. عبد القادر حماد استشاري زراعة الأعضاء بمستشفى ليفربول والطاقم المحلي على جهودهم المباركة وحرصهم الواضح في إنجاح المرحلة الثالثة من برنامج زراعة الكلى والمراحل المقبلة منه , معربا عن شكره وتقديرة الى تجمع الأطباء الفلسطينيين في اوروبا فرع بريطانيا على دعمهم وحرصهم على انجاح مراحل البرنامج والتواصل المستمر لتوفير ما يلزم لانجاح المشروع . 

بدوره، أكد د. عبد القادر حماد استشاري جراحة زراعة الأعضاء بمستشفى ليفربول، أنّ كافة المعطيات الطبية والترتيبات المخطط لها في هذا الإطار تشير إلى نجاح المرحلتين السابقتين والتي تمّ إجراء عمليات زراعة لهم وأنهم الان يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، حيث تمّ إجراء فحوصات لوظائف الكلى لديهم وكانت كل المؤشرات ممتازة، وأنّ هذه المرحلة ( المرحلة الثالثة) تسير بشكل ممتاز.