وزير الصحة : نسعى للبدء في برنامج البورد الفلسطيني في مجال الصحة النفسية

خلال الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية

وزير الصحة : نسعى للبدء في برنامج البورد الفلسطيني في مجال الصحة النفسية

أكد وزير الصحة د. مفيد المخللاتي سعي وزارته للبدء في تنفيذ برنامج  البورد الفلسطيني في مجال الصحة النفسية.

 جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته وزارة الصحة بمناسبة باليوم العالمي للصحة النفسية تحت شعار” الصحة النفسية لكبار السن”.

وحضر الاحتفال د. عبد الناصر صبح مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في قطاع غزة، د. ضياء صايمة مسئول برنامج الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية في غزة.

وقال الوزير المخللاتي في كلمته ” نحتفل معاً في هذا اليوم العالمي تحت شعار ” الصحة النفسية لكبار السن”، في ظل ما تشهده وزارة الصحة من انجازات في هذا المجال”.

وذكر د. المخللاتي أنّ وزارته تسعى لإقامة مركز للصحة النفسية المجتمعية في المنطقة الوسطى ودمج عدد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية”.

وتابع ” نحن نتقدم بخطى ثابتة في هذا المشروع، ومعنيون بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية لتنمية قدرات الكوادر الطبية وتطويرها في هذا المجال”.

وتابع” لدينا ماجستير الصحة النفسية ودبلوم للصحة النفسية، ونعمل على قدم وساق بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والجهات الأخرى للبدء في برنامج البورد الفلسطيني في برنامج التخصص وسيكون التخصص رقم (11) في برنامج البورد الفلسطيني.

وأشار إلى أنّ وزارته عملت على زيادة الطواقم الطبية في الصحة النفسية ورفع كفاءتها، ودمج الصحة النفسية مع الخدمات الأخرى.

وأكد د. المخللاتي على أنّ وزارته تولي اهتماماً خاصاً بالصحة النفسية، خاصة في ظل زيادة متوسط العمر، وزيادة شريحة كبار السن في غزة، ولكنها أقل بكثير مما في أوروبا والدول المتقدمة، لأن لدينا ديناً وارتباطا اجتماعياً.

ولفت إلى أنّ ديننا يحثنا على الاهتمام بكبار السن ورعايتهم، ومجتمعنا يهتم بكبار السن والوالدين ويهبهم رعاية خاصة.

ونوه معاليه إلى أنّ رفع شعار الصحة النفسية لكبار السن يعني أنّ هنالك احتياجات بدأت تظهر في رعاية كبار السن للمسنين، منها أمراض السكري والضغط.

كما استعرض الوزير المخللاتي الآثار المترتبة عن الحصار ونقص الأدوية، خاصة فيما يتعلق بأصناف الأدوية الخاصة بالصحة النفسية.