وزير الصحة يتفقد عدد من المؤسسات الصحية ومستشفيات القطاع

في إطار متابعته لسير العمل في المؤسسات الصحية الحكومية، قام معالي وزير الصحة د. باسم نعيم برفقة د.حسن خلف وكيل الوزارة المساعد ود. يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزارة بجولة تفقدية لمؤسسات الوزارة في فندق الأمل إضافة إلى عدد من مستشفيات القطاع.

وشملت جولة السيد الوزير والوفد المرافق مخزن الشبكات التابع لوحدة الحاسوب والشبكات، حيث أشاد بدورهم في تغطية احتياجات الوزارة بأجهزة الحواسيب ومعداتها بغية استكمال مشروع الحوسبة الشامل في جميع القطاعات الصحية الحكومية.

وزار معاليه دائرة العلاج بالخارج، حيث اطلع على أوضاع الدائرة واحتياجاتها من خلال التقائه مع الموظفين وناقش معهم كيفية النهوض والارتقاء بالدائرة، واعدا بالعمل على حل مشكلة ضيق المكان.

كما تنقل الوزير نعيم بين أروقة وحدة التامين الصحي، حيث كان في استقباله مديرها أ. فايز الشلتوني واثنى على جهودهم المميزة في تسهيل اجراءات تجديد التامين الصحي من خلال ربط فروعها في جميع محافظات القطاع بالشبكة الرئيسة.

وتفقد الوزير نعيم والوفد المرافق الإدارة العامة للمستشفيات، حيث كان في استقبالهم د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات، وتفقد كافة أقسامه، وأشاد بنجاح تجربة نظام الإحالة المطبق في الدول المتقدمة بالمجال الصحي، مؤكدا حرص وزارته على خدمة المواطنين من خلال العمل على زيادة عدد العمليات التي تجريها مستشفيات القطاع.

كما أثنى الوزير نعيم على قيام الإدارة العامة للمستشفيات في إرسال تقارير دورية للوزارة تتحدث عن أوضاع المستشفيات إلى جانب على إصدارها دليل الإجراءات المخزنية لعام 2010 وغيرها من النشاطات التي تسهم في نهضة العمل الصحي، مطالبا بوضع لجنة مهمتها ضبط الساعات الإضافية.

كما زار الوزير المؤسسة الطبية للوقاية من حوادث الطرق التابع للرعاية الأولية والخاص بعمل اجراءات فحص النظر للسائقين وتعرف على احتياجاتها واعدا بتوفيرها.

كما شملت جولة السيد الوزير والوفد المرافق الإدارة العامة للرقابة الداخلية حيث أكد أنها من أنشط الإدارات في الوزارة كونها تصدر التقارير بشكل منتظم، مشيرا أن التقارير الايجابية عن أوضاع المؤسسات الصحية الحكومية تبشر بوجود مستقبل صحي أفضل في فلسطين.  

كما شملت الجولة التنقل في كلا من دائرة الخدمات الفندقية ومكتب الوكيل المساعد ووحدة العلاج الطبيعي والتأهيل والإدارة العامة للرقابة الداخلية ومكتب مزاولة المهنة التابع للإدارة العامة للصيدلة ووحدة الإجازة والتراخيص.

وفي ذات السياق قام الوزير نعيم برفقة د. يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير ود. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات بزيارة مستشفى العيون، حيث كان في استقبالهم د. عمرو أبو عمارة ومجلس إدارة المستشفى، حيث تفقد معظم أقسام ومرافق المستشفى، مثنياً على الانجازات التي حققتها المستشفى في مجال إزالة السائل الزجاجي من العين وغيرها من العمليات النوعية، مؤكدا اهتمام الوزارة بتطوير أداء المستشفى كونها تعتبر المستشفى التخصصي الوحيد في مجال العيون، بما يضمن تقليص عدد الحالات الرضية المحولة للخارج، كما التقى بالموظفين وتعرف منهم على احتياجات المستشفى واعدا بالعمل على توفيرها ضمن إمكانات الوزارة المتاحة.

واختتم الوزير نعيم والوفد المرافق جولته بزيارة العيادة الخارجية في مجمع الشفاء الطبي وكان في استقبالهم مدير العيادة د. أسامة أبو جبل، حيث تجول في كافة أقسامه والتقى مع الأطباء والممرضين والإداريين، وأشاد بالانجازات التي تم تحقيقها في مجالات طبية عدة، كما اطلع على العقبات التي تعترض استكمال مسيرة التطوير نتيجة الحصار المفروض على القطاع منذ ما يزيد عن أربع سنوات، منوها أن ما تم انجازه في ظل هذه الظروف الصعبة يعد نقلة نوعية في المجال الصحي، داعيا إلى مضاعفة الجهود بما يضمن تقليص عدد المرضى الذين يتم تحويلهم للخارج.