وزير الصحة يثمن جهود هيئة قطر الخيرية لتزويدها المستشفيات بالوقود اللازم لتشغيل المولدات

أعرب معالي وزير الصحة د.باسم نعيم عن شكره وامتنانه لهيئة قطر الخيرية على تكفلها بتزويد الوزارة بـ( 300,000 لتر ) من السولار بتكلفة مالية قدرها ( 118,500$) موزعة على مستشفيات ومراكز صحية
واعتبر الوزير نعيم جمعية قطر الخيرية من المؤسسات الهامة في تمويل مشاريع صحية مختلفة داعيا إياها لمزيد من العطاء خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعانيها شعبنا الفلسطيني ومؤسساته الصحية في ظل الحصار الإسرائيلي الظالم.
بدوره أكد أ. وسام أبو شمالة مدير دائرة العلاقات العربية بالإدارة العامة للتعاون الدولي أن الوزارة قامت بإرسال عدد من نداءات الاستغاثة لأكثر من جهة مانحة من أجل حل الأزمة الناتجة عن وجود عجز حقيقي في كمية السولار اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء، مبينا أنه تمّ الاستجابة لهذا الطلب من قبل الإخوة في جمعية قطر الخيرية والتي وافقت على تزويد وزارة الصحة.
من ناحيته أشار أ. بسام برهوم مدير دائرة الخدمات الإدارية المساندة بالوزارة أن كميات السولار المقدمة من جمعية قطر الخيرية لا تكفي سوى 20 يوما، موضحاً أن معدل استهلاك المستشفيات والمراكز الصحية والدوائر الإدارية قد ازداد بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وتوقف عمل المحطة عن العمل منوها أن متوسط الاستهلاك اليومي لمرافق الوزارة هو (10.000) لتر بنسب متفاوتة بين المستشفيات والإدارات.
وقد حذرت وزارة الصحة من مخاطر التعرض لكارثة إنسانية حقيقية جراء ‏استمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في ظل عدم توافر أجهزة UPS كبيرة الحجم والتي تعرضت لأعطال مستمرة نظرا لتشغيلها لفترات طويلة بسبب رفض الاحتلال إدخالها إلى قطاع غزة رغم أنها مدفوعة الثمن بالإضافة إلى نقص الفلاتر والزيوت الخاصة بالمولدات.
يذكر أن الجمعية قامت في العام الماضي بتسيير قافلة مساعدات تحتوي على المستلزمات والمعدات الطبية التي تبرع بها مستشفى حمد القطري وعدد من الشركات القطرية الخاصة وفاعلي الخير من المحسنين بالإضافة إلى تمويل أربعة أقسام في مستشفى الرنتيسي التخصصي للاطفال بتكلفة بلغت مليوني ريال خلال النصف الأول من عام2009.