وزير الصحة يزور المستشفى الميداني الأردني ويشيد بخدماته الصحية

في إطار تقديره لدورها الهام والبارز في خدمة أبناء شعبنا والتخفيف عنه من وطأة الحصار الجائر، قام معالي وزير الصحة د. باسم نعيم برفقة د. محمد الكاشف مدير عام المستشفيات وأ. احمد العشي مدير العلاقات العامة، بزيارة المستشفى الميداني الأردني، حيث كان في استقبالهم مدير المستشفى د. محمد الشوبكي وأعضاء مجلس إدارتها.

وأشاد الوزير نعيم بحفاوة الاستقبال، مشيداً بقوة العلاقات التي تربط الوزارة مع إدارة المستشفى في مختلف المجالات، مؤكداً حرص وزارته على تعزيز هذه العلاقات وتفعيلها بما يصب في صالح المواطن ويعزز من صموده في وجه الحصار، مثنياً على الخدمات التي يقدّمها المستشفى للمواطنين وعلى حجم الانجازات الطبية التي تمّ تحقيقها منذ إنشائها عقب العدوان على غزة، ومعلنا استعداده للتعاون مع إدارة المستشفى الميداني الأردني وتوفير كل ما يلزمها من إحتياجات وتسهيلات حسب الإمكانات المتاحة في الوزارة.

واستعرض الوزير نعيم أمام الوفد الصعوبات التي تواجهها الوزارة جراء انقطاع الكهرباء لفترات طويلة وعن تأثيراته السلبية على الأجهزة والمعدات الطبية، معرباً عن أمله في انتهاء أزمة الكهرباء في أسرع وقت.

وحول زيارة نادي الوحدات الأردني لقطاع غزة ولقائه بأندية محلية للتضامن مع أبناء شعبنا والمتوقعة في غضون شهر سبتمبر المقبل قال الوزير نعيم ” هذا ما عهدناه على دولة الأردن الشقيقة التي تربطنا بها علاقة تاريخية بحكم الجوار، مؤكدا ترحيب الحكومة الفلسطينية ومن خلفها المواطنين بهذه الزيارة ومبيناً أنها تأتي في إطار دعم ومؤازرة حقيقية للرياضة الفلسطينية التي تعاني كغيرها من القطاعات الحكومية جراء الحصار المفروض على أهالي قطاع غزة منذ الأربع سنوات.

من جهته رحبّ د. محمد الشوبكي مدير المستشفى الأردني بزيارة الوزير والوفد المرافق له مستعرضاً العديد من الانجازات التي تمّ تحقيقها مؤخراً وفي مقدمتها زيادة عدد المراجعين بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة حيث وصل الألف حالة يومياً، علما أنّ عدد المترددين في السابق من 600 إلى 700 حالة، وعدد الفحوصات المخبرية، قد ازداد في الأيام الأخيرة، حيث وصل إلى 1100 فحص.