وزير الصحة يستقبل وفد جمعية السلامة الخيرية ويؤكد دعمه لمطالب الجرحى العادلة

استقبل معالي وزير الصحة د. باسم في مكتبه وفدا من جمعية السلامة الخيرية برئاسة د. سميح أبو حبل رئيس مجلس إدارة الجمعية وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وذلك بحضور د. مدحت محيسن مدير عام الرقابة الداخلية وأ. وليد صباح مدير دائرة التنسيق مع المؤسسات الأهلية. وأشاد الوزير نعيم بالوفد الزائر، مثمناً جهود الجمعية في خدمة الجرحى والمصابين، مؤكداً حرص وزارته في تلبية مطالب الجرحى من خلال التعاون والتنسيق مع العديد من الجهات المقدمة للخدمة سواء كانت أهلية أو رسمية، مبيناً أنّ الوزارة هي البوابة الأولى لتقديم خدمات الرعايا الصحية للجرحى من حيث توفير أفضل الخدمات الصحية بالإضافة إلى قيامها بالتعاون مع مؤسسات أخرى أهلية وحكومية ذات علاقة بهذا المجال بما يصب في صالح هذه الشريحة الهامة. وأوضح الوزير نعيم أنّ تشكيل لجنة مشتركة من وزارة الصحة والشئون الاجتماعية ومركز الأطراف الصناعية وجمعية السلامة الخيرية لمتابعة الجرحى وذوي البتر هو من أجل توزيع الأدوار فيما بينهم لخمة هذه الشريحة الهامة من أبناء شعبنا، معربا عن أمله في أن تتطور اللجنة لتحمل ملف الجرحى بأكمله كونهم يشكلون وسام شرف على صدر كل مواطن فلسطيني حر وشريف. ومن جانبه ناشد د. سميح أبو حبل رئيس مجلس إدارة جمعية السلامة الخيرية وزارة الصحة ومن خلال مجلس الوزراء إلى توفير صندوق خاص لحساب تركيب الأطراف الصناعية ورعاية الجرحى بالإضافة إلى إيجاد آلية تضمن استغناء الجرحى الذين يحتاجون إلى عمليات من قوائم الانتظار الطويلة في المستشفيات. وأشار إلى حاجة الجمعية لسيارة إسعاف خاصة بنقل الجرحى خلال فترة علاجهم وتأهيلهم ، داعيا إلى ضرورة تقديم المساعدة الحقيقية في إيجاد الفرصة الكافية للجرحى لعلاجهم بالخارج حسب حاجة كل منهم للسفر. وأبدى الوزير نعيم استعداده لتوفير مطالب الجمعية من خلال إعداد التقارير العلمية التي تعدها لجان فنية متخصصة وصاحبة خبرة تقوم على رصد الحالات الحقيقية لمصابين البتر ضمن المعاير والأسس العلمية الصحيحة وبما يضمن رضى الجرحى عن تلقي الخدمة.