وزير الصحة يستنكر الاعتداء على الطواقم والممتلكات الصحية من قبل مواطنين

 

استنكر معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي الاعتداء الذي قام به مجموعة من المواطنين على الطواقم والممتلكات الصحية في قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي منتصف الليلة الماضية.

وقال د.المخللاتي الذي تابع بشكل مباشر هذا الاعتداء في مجمع الشفاء الطبي ومع الجهات المختصة, إن هذا التصرف الشاذ المخالف للقانون, وخارجاً كذلك عن أخلاق وتقاليد شعبنا الصابر من شأنه إرباك الطواقم الطبية أثناء تأدية واجبها الأخلاقي والوطني والوظيفي ومن ثم يؤثر على جودة الخدمات الطبية المقدمة لــ1,7 مليون مواطن يعيشون في قطاع غزة ويحتاجون إلى إستقرار منظومة الخدمات الصحية التي ثبتت في وجه التحديات.

وأعتبر وزير الصحة هذا العمل المشين جريمة بحق وزارة الصحة ومؤسساتها المنتشرة في كل محافظات قطاع غزة وكذلك بحق كافة العاملين فيها وخاصة في المستشفيات.

الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل تقديم الخدمات الصحية بسهولة ويسر وبمهارة واقتدار على مدار اليوم والليلة لا سيما مجمع الشفاء الطبي الذي يعتبر المستشفى الأكبر في قطاع غزة ويتحمل أعباءً كبيرة من مختلف مناطق القطاع والذي كان ولا يزال وجهة حقيقة في كل أوقات العام وفي مختلف الظروف من هدوء أو حروب لما يحمله العاملون فيه من انتماء وتفاني لواجبهم المقدس في مداواة أبناء شعبهم والذي شهد به القريب والبعيد.

و أكد د. المخللاتي أن المجتمع الفلسطيني الصابر بكل مكوناته يشكل رافعة أساسية لمنظومة الخدمات الصحية التي نناضل في كافة الاتجاهات داخلياً و خارجياً من اجل استقرارها وتتطلب من الجميع على المستوى الرسمي والمؤسساتي والجماهيري حمايتها وحماية العاملين فيها وصون كرامتهم وتقبل نصائحهم.

مؤكداً في الوقت انه لا يحق لاحد التعرض لأي من الكوادر الصحية أو المساس بهم, مطالباً الجهات المختصة بالوقوف في وجه هذا التصرف الشاذ عن أخلاقيات مجتمعنا الفلسطيني ومعاقبة المعتدين وفقاً للقانون.

انتهى

وحدة العلاقات العامة والإعلام

وزارة الصحة