وزير الصحة يشارك في حفل تكريم الحكماء والحكيمات المتطوعين خلال الحرب

غزة-الصحة

شارك معالي وزير الصحة الفلسطيني د. مفيد المخللاتي الأربعاء في الحفل التكريمي الذي عقدته نقابة التمريض الفلسطينية في قاعة المحاضرات بالإدارة العامة لتنمية القوى البشرية لتكريم الحكماء والحكيمات المتطوعين خلال الحرب على محافظات غزة.

وحضر الاحتفال إلى جانب وزير الصحة كل من د.معتصم أبو عاصم نقيب التمريض، ود.حسن جودة مدير وحدة التمريض وعميد كلية التمريض د.الجدي وعميد كلية فلسطين للتمريض د.خليل شعيب، وعدد من الكوادر الصحية العاملة في الوزارة.

وأشاد د. المخللاتي بالدور المميز للممرضين خلال الحرب على غزة، مؤكداً أنه يولي أهمية كبيرة لهذه الشريحة الهامة التي تعمل بالقطاع الصحي، شاكراً جهود نقابة التمريض وعلى دورها المميز في دعم القطاع التمريضي من خلال إقامتها لدورات تدريبية، فضلاً عن دورها المميز خلال الحرب على محافظات غزة.

 وفي كلمة له، قال نقيب كلية التمريض د.معتصم أبو عاصم إن الاحتفال يأتي تكريما للمرضين الذين جادوا بأوقاتهم وجهودهم في خدمة أبناء شعبهم، مشيراً إلى أن الهدف من تطوع الحكماء كانت مساعدة أبناء شعبهم وعملهم كان خالصا لوجه الله دون أي مقابل، مشيدا بقدرة وزارة الصحة  على إدارة الأزمة بشكل جيد ومثالي.

وأكد أن الحكماء ضربوا أروع الأمثلة في التفاني والمهارة، مؤكدا أن كافة الجهات العربية والدولية أشادت بجهود التمريض، موضحاً أن الحكماء تعرضوا للعديد من المخاطر جراء تطوعهم إلا أنهم أصروا على التطوع ومواجهة الموت.

وأثنى د. أبو عاصم بجهود  وزارة الصحة في إدارتها للأزمة، مؤكداً أنها كان إطار رزين وثابت،

وأوضح أن مجلس نقابة التمريض كان في حالة انعقاد على مدار ساعة، لمتابعة احتياجات المستشفيات، وكان هنالك تنسيق كامل ومتكامل مع الوزارة وتواصلا مع العديد من الجهات.

وعدد انجازات نقابة التمريض على صعيد مساعدة الحكماء في عقد الأيام التدريبية.

وفي ختام كلمته دعا إلى الاستجابة لمطالب النقابة على صعيد رفع علاوة المخاطرة، وتفعيل المجلس الفلسطيني للتمريض وفتح المجال لتوظيف مزيد من الممرضين.

وأكد وزير الصحة أن وزارته تدعم مطالب التمريض التي وصفها بالعادلة، موضحاً أن وزارته ستعمل على تنفيذ تلك المطالب بالتدريج والبحث مع ديوان الموظفين ومجلس الوزراء من أجل تنفيذ تلك المطالب، حيث أشار إلى أن وزارته بحثت مع مجلس الوزراء صرف المستحقات المالية لكافة موظفي وزارة الصحة، منها علاوة المخاطرة.