وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش يطلع وفد الصليب الأحمر على حجم الدمار جراء استهداف مبنى وزارة الصحة ومركز الرمال الصحي

أطلع وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة ممثلا بالسيدة مريام مولر رئيس البعثة ، على حجم الدمار الكبير الذي خلفه استهداف محيط مبنى المقر الرئيس لوزارة الصحة ومركز الرمال الصحي ، حيث قال د.أبو الريش أن الاستهداف المتعمد والغير مبرر من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي للمؤسسات الصحية يهدف الى تعطيل الخدمات الصحية واصابتها في مقتل بعد سنوات الحصار التي أنهكت عصب المنظومة الصحية ، مشيرا الى أن مركز عيادة الرمال الصحي والذي يضم المختبر المركزي والذي يجري الفحوصات المخبرية لحالات الاشتباه والمخالطين لمصابين بفيروس كورونا حيث توقف العمل بالمختبر الامر الذي أخرج ركن مهم من اركان مواجهة كورونا من الخدمة . وطالب د.أبو الريش بالعمل الفوري من قبل المؤسسات الصحية والانسانية الدولية الى توفير الحماية الكاملة للمرافق والطواقم الصحية والاسعافية وضمان الوصول الآمن للجرحى والمرضى وتمكينهم من الحصول على الرعاية الصحية المناسبة . فيما أعربت مديرة البعثة الدولية للصليب الأحمر في غزة السيدة “مريام مولر” عن استيائهم من حجم الدمار الكبير الذي لحق بمقر وزارة الصحة ومركز الرمال الصحي، وأكدت على وجوب تنحية أي مرفق صحي وكادر طبي من دائرة الاستهدافات العسكرية، مؤكدة أن اللجنة الدولية قد أبلغت السلطات من كلا الجانبين بأننا نتحرك تدريجيًا لتعزيز استجابتنا للاحتياجات الملحة في الميدان. ويقع على عاتق الجميع مسؤولية قانونية واضحة لتيسير تلك الإجراءات والتحركات، ولا سيما، في ظل الظروف الراهنة. وطالبت “مولر” بضرورة احترام وضمان حماية الطواقم والمنشآت والمركبات الطبية، لضمان وصول الخدمات الطبية على النحو الأمثل للمدنيين وتقديم المساعدة اللازمة.