ينهى زيارته للقطاع..الصحة:وفد طبي ألماني متخصص في قسطرة الأوعية الدموية يجرى عدة عمليات معقدة و نوعية

الصحة:نهى مسلم و سعيد شبير///

في إطار تبادل الخبرات الطبية و صقل و تنمية قدرات الطواقم المحلية داخل مستشفيات قطاع غزة ،تسعى وزارة الصحة و بشكل متواصل لاستقطاب الوفود الطبية بهدف تدريب الكادر الطبي و تحسين جودة الخدمات الصحية و خاصة التي تحول للخارج.

حيث استقبلت وزارة الصحة وفد طبي الألماني مكون من خمسة أطباء ،منهم عدد 2 أخصائيين  في جراحة الأوعية الدموية و قسطرة الأوعية الدموية الطرفية،و ذلك برئاسة د.نائل أبو سليم.

إجراء 11 عملية

و أوضح د.أبو سليم خلال اللقاء بأن الوفد الألمانى و بالتعاون مع الطاقم الطبى المحلى   برئاسة د.محمد كلوب استشارى جراحة الاوعية الدموية فى مستشفى غزة الاوروبى قاموا بفحص 50 مريض و اجراء 11 عملية جراحية صعبة في مستشفى الاوروبى ،حيث كان منها 7 عمليات وصلة الشريان بالوريد للأطفال دون سن 12 عاما ،و الذين يقومون بغسيل كلى ،مشيرا إلى أن معاناة هؤلاء الأطفال تكمن في عدم قدرتهم في وضع الوريد بسبب شريانهم الدقيق ، حيث أن هذه الوصلة تسهل عملية الغسيل.

و أضاف:” بأنه تم إجراء  عمليات جراحية أخرى للأوعية الدموية الطرفية للمرضى الذين لديهم تسديد لشرايين الأرجل و إعادة إصلاح وصلات الشريان.

عمليات معقدة و نوعية

و نوه د.أبو سليم إلى أن مثل هذه العمليات تعد من العمليات الصعبة و المعقدة ،حيث تكمن صعوبتها في انسداد التوصيلة و إعادة التوصيلة من جديد،مشيرا إلى أنه تم إجراء عملية نوعية و هي الربط بين الشريان الأورطى و بين شريان الأرجل.

 

عمليات قسطرة الأوعية الدموية

و ذكر د.أبو سليم بأنه تم إجراء عمليات عديدة في قسطرة الأوعية الدموية بالتعاون أيضا مع الطاقم المحلى منها إجراء عملية قسطرة أوعية دموية للمصابين بالسكر و لديهم تسديد بشرايين الأرجل و التقرحات و الجروح.

كما تم إجراء عملية نوعية لأول مرة تجرى في فلسطين من خلال إجراء قسطرة قنوات الدموع ،حيث تكون مغلقة بسبب التهابات بالعين أو مشاكل أخرى.

و أكد د.أبو سليم على إجراء عمليات جديدة في غزة منها  إجراء عمليتين في تسكير دوالي الخصية عن طريق القسطرة ،و التي كانت تسبب  عدم الإنجاب.

ونوه إلى أنه تم إجراء عملية نوعية  فى مؤسسات قطاع غزة الصحية من خلال استئصال قطعة بلاستيكية غريبة  من رئة مريض ،و الذي وصفها بالانجاز الرائع بكل المقاييس.

و أردف قائلا:”بأنه تم خلال الزيارة إجراء عملية فتح الوريد التاجي عن طريق القسطرة،كذلك تم إجراء قسطرة لشاب تتعرق يداه دائما ،من خلال تخدير العصب لإيقاف العرق عن طريق القسطرة ،و التي وصفها أيضا بالنوعية و الأولى فى قطاع غزة.

و قال بأن الطاقم المحلى يستطيع بخبراته الحالية إجراء بعضها ولكن نظرا لنقص الإمكانيات و مستوى الكادر الطبي الذي لا يتمكن من السفر لحضور الدورات المتخصصة و المؤتمرات العلمية والطبية جعلته غير قادر على إجراء بعض العمليات المعقدة التي تم إجرائها من قبل الوفد.

و أوضح د.أبو سليم أنه تم جلب أجهزة طبية تقدر ب (40 ألف يورو )لإجراء  هذه العمليات حيث تم تركها لمستشفى الاوروبى و الشفا لاستخدامها و إجراء العمليات التي تم تدريب الطواقم المحلية عليها،الأمر الذي  سيسهم بشكل كبير في تخفيف عناء السفر على المريض الفلسطيني.

وتابع قائلا:”بأن الوفد  قام بتدريب الطواقم المحلية من خلال إجراء العمليات ،مشددا على حرصه على استجلاب أطباء لألمانيا للتدريب و تطوير الجانب العملي”

و أضاف:”بأن هناك إصرار للعمل على مشروع مساعدة الأطفال فى غسيل الكلى من خلال توفير و تطوير الموارد و الأجهزة التي تريح الطفل ،حيث تم التنسيق لعمل دراسة للموضوع و توفير كل الاحتياجات حسب الدراسة”

هذا و أبدى الوفد الطبى استعداده  الكامل لاجراء عمليات متعددة و بشكل متواصل و أن تكون الزيارات بشكل دوري و لفترات طويلة من خلال التنوع في التخصصات و خدمة أكبر عدد ممكن من مرضى قطاع غزة.

و عبر عن سعادته لتعاون الطاقم الطبي المحلى و الذي لديه رغبة في العطاء و يستطيع القيام بالعديد من العمليات ،و قادرين على التحسين و التطوير و التعلم ،معتبرهم أنهم على قدر المسئولية.

وبث د.أبو سليم رسالته إلى شعب غزة قائلا:”أنتم أهلنا و نحن جزء منكم و نقدم القليل و اليسير من المساعدة و أتمنى أن يكون شعب غزة استفاد من هذا الزيارة”

يشار إلى أن الوفد من تجمع الأطباء الفلسطيني في أوروبا و استمرت زيارته الحالية لمدة أسبوعين،حيث كانت زيارته الأولى في شهر أكتوبر من العام 2012،و تعتبر هذه الزيارة هي الثانية،كما أن من المفترض أن تكون الزيارة الثالثة لقطاع غزة في شهر يوليو من العام الحالي.

وحدة العلاقات العامة و الإعلام