60 حاله مسجله .. مرضى سرطان الدم المزمن محرومون من أهم بروتوكولات علاجهم للشهر الثالث على التوالي

60 حاله مسجله

 مرضى سرطان الدم المزمن محرومون من أهم بروتوكولات علاجهم للشهر الثالث على التوالي

 

بين عناوين الأزمة تكمن العديد من التفاصيل التي قد تتوقف معها حياة مرضى لا يزال يتهدد مصيرهم العديد من الأزمات التي تلتف على رقابهم, وتحجب عنهم أملا بالشفاء المنتظر منذ سنوات , فمرضى سرطان الدم المزمن في قطاع غزة يمضي عليهم الشهر الثالث دون أن يجدوا واحدا من أهم بروتوكولات علاجهم والمعروف طبيا بـــــ ( جلايفد ).

حيث يشير د. منير البرش مدير عام الصيدلة أن هذا الصنف الهام لمرضى سرطان الدم المزمن غير متوفر في مستودعات الوزارة في غزة وأرصدته صفر منذ 3 أشهر , علما بأن احتياج 60 مريضا مسجلين لدى وزارة الصحة هو 1800 حبة شهريا بتكلفة 210 ألف دولار موزعه بواقع 3500 دولار لكل مريض ما يعني أن تكلفة العلاج تفوق بكثير قدرة المريض على توفيره .

ويضيف د. البرش أن 15 حالة فقط من المرضى حصلوا على تحويلات للعلاج داخل الخط الأخضر وأنهم يعودوا الى غزة دون العلاج اللازم , وأن الوزارة بغزة أدرجت العلاج ضمن الطلبية الشهرية المرسلة للوزارة بالمحافظات الشمالية لكن لم تصل الكميات اللازمة من رام الله.

مضاعفات خطيرة

 إلى ذلك، حذر د. بيان السقا رئيس قسم أمراض الدم بمجمع الشفاء الطبي من المضاعفات الخطيرة على حياة هؤلاء المرضى وان عدم انتظام العلاج من هذه الأصناف الهامة يضطرهم الى أدوية أخرى أكثر تكلفة لأن الحالة تكون وصلت إلى مستويات خطيرة .