☏ 9728-2847894|info@moh.gov.ps
103 - في خدمتكم على مدار 24 ساعة

19.5 مليون دولار احتياجات عاجلة لجنة الطوارئ الصحية والجهات الدولية تعقد اجتماعا طارئا وتجدد التحذيرات من تفاقم الازمة الراهنة

19.5 مليون دولار احتياجات عاجلة لجنة الطوارئ الصحية والجهات الدولية تعقد اجتماعا طارئا وتجدد التحذيرات من تفاقم الازمة الراهنة

بواسطة |مايو 15th, 2018|الخبر الرئيسي|

19.5 مليون دولار احتياجات عاجلة
لجنة الطوارئ الصحية والجهات الدولية تعقد اجتماعا طارئا وتجدد التحذيرات من تفاقم الازمة الراهنة

19.5 مليون دولار احتياجات عاجلة
لجنة الطوارئ الصحية والجهات الدولية تعقد اجتماعا طارئا وتجدد التحذيرات من تفاقم الازمة الراهنة

جدد د. يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة التحذيرات من خطورة الازمة التي تمر بها وزارة الصحة بفعل تفاقم ازمة نقص الادوية والمستهلكات الطبية , وقال د. أبو الريش خلال الاجتماع الطارئ والذي عقدته لجنة الطوارئ الصحية مع الجهات الدولية , أن المرحلة الحالية هي الاصعب والاشد على كافة مكونات المنظومة الصحية , حيث حدد اللقاء مبلغ 19.5 مليون دولار كاحتياجات عاجلة وطارئة لتعزيز القطاع الصحي ومنعه من الانهيار , موزعة كالتالي 7.2 مليون دولار للادوية , و2.2 مليون دولار للمهمات الطبية و 1.0 مليون دولار للمواد المخبرية و2.1 مليون دولار للتجهيزات الطبية و2.5 مليون دولار لقطع الغيار و1.4 لصيانة سيارات الاسعاف وقطع الغيار و3.0 مليون دولار لدعم المؤسسات الصحية الاهلية , واوضح د. أبو الريش أن نسب العجز الدوائي وصلت الى 48% , فضلا عن الاستنزاف الكبير في قوائم ادوية ومهمات العمليات والطوارئ والعناية المركزة خاصة مع حجم الشهداء والاصابات الكبير خلال يوم امس حيث كان الحدث أكبر من الامكانيات المتاحة .
وأشار د. أبو الريش أنه بالرغم من اتخاذ الاحتياطات والاجراءات الضرورية للتعامل مع الحالات الطارئة فانه من الصعب مجابهة أحداث بهذا الحجم خاصة مع العجز الكبير في الامكانيات , وان الحدث لم ينتهي بتوقف صوت الرصاص , فهناك مئات الجرحى والحالات الخطيرة تنتظر التدخلات العلاجية والعمليات الجراحية الطارئة والتكميلية والمتابعات الطبية والتاهلية , كلها مراحل علاجية تستلزم توفير أرصدة دوائية كافية تتيح للطواقم الطبية اتمام البروتوكولات العلاجية للجرحى والمرضى على حد سواء , فنحن نتحدث 72% من خدمات الاورام غير متوفرة مايعني تدهور الخدمة بشكل كبير جدا , وأن غياب أي صنف يعرض الخدمة الى التوقف
كما ووصف د. ابو الريش الاحداث الميدانية وتداعياتها بالصعبة نظرا لحجم الشهداء والجرحى حيث تم استنزاف كافة سيارات الاسعاف سواء التابعة لوزارة الصحة أو بمختلف مقدمي الخدمة واللجوء الى نقل الاصابات عبر سيارات النقل الخاصة والوسائل العامة , كما وان حالات المبيت في المستشفيات تفوق القدرة الاستيعابية مما اضرنا الى اخراج الحالات التي يمكن اخراجها لاستيعاب حالات جديدة , كما وتقدم عطوفته بالشكر الجزيل الى كافة المؤسسات والهيئات الوطنية والدولية على التزامهم بدرجة عالية من التنسيق والتكامل وارسال الوفود الطبية والتي عملت جنبا الى جنب في التخفيف من حدة الازمة الراهنة .