أجرى خلالها( 13)عملية جراحية.. بعد رحلة علاج استمرت لأكثر من عامين ..”مراد” بلا أنبوب”

أجرى خلالها( 13)عملية جراحية..

بعد رحلة علاج استمرت لأكثر من عامين ..”مراد” بلا أنبوب”

وزارة الصحة/ نهى مسلم

“مراد بلا أنبوب” هكذا وصف استشاري جراحة مناظير الحنجرة والقصبة الهوائية بمجمع الشفاء الطبي د. أحمد الجدبة فرحته بابتسامة مراد بعد رحلة علاج استمرت لعامين ونصف حتى يصل لتلك الابتسامة التي افتقدها طوال هذه الفترة.

يقول د. الجدبة، أن المريض العشريني “مراد” كان قد تعرض لحادث عَرَضي أدى الى ارتطام رأسه بالأرض أودت به إلى المكوث على سرير العناية المركزة لفترة طويلة.

ويستطرد متفائلا:” المدة الطويلة فى العناية المكثفة خلفت لديه بعض المضاعفات أبرزها ضيق في القصبة الهوائية كون المكوث لأكثر من ١٠ أيام بالعناية ممكن أن تخلف مضاعفات كضيق بالقصبة الهوائية وفق قوله، وكان الحل تركيب أنبوب له داخل القصبة حتى يتمكن من التنفس، مسترسلا:” لكنه ليس الحل الأمثل لمراد الشاب الوسيم أن يستكمل بقية حياته بذلك الأنبوب المعلق برقبته، الأمر الذى حذا بنا الى تحويله للعلاج بالخارج وإجراء العديد من العمليات التي وصل عددها الى 13 عملية  منها ١١ عملية في قطاع غزة وعملية بجمهورية مصر الشقيقة وأخرى بالقدس ”

ويستكمل الجدبة حديثه:” رفضنا بشدة ذلك الأنبوب، لذلك اضطررنا على مدار العامين والنصف اجراء تلك العمليات وتحمل الضغط والتعب فى المتابعة والعلاج لوقت طويل الى أن وصلنا إلى الحل البديل والأمثل وهو توسيع القصبة الهوائية بالبالون من خلال عدة جلسات وعمليات لترتسم تلك الابتسامة على وجه مراد.

ويختتم الطبيب الانسان قائلا:”. تحملت التعب والضغط والسهر والقلق مع كل اتصال من والده حتي في منتصف الليل، لكن كل هذا التعب ينسى بعد هذه النتائج “مراد بلا أنبوب.. مراد بصحة جيدة”، وموجها شكره الخاص للأطباء المشاركين في مسيرة رحلة علاج مراد.