وزارة الصحة تبدأ بالمرحلة الثانية من عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة

إجراء أربع عمليات خلال الأسبوع الحالي

وزارة الصحة تبدأ بالمرحلة الثانية من عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة

الصحة/ نور الدين عاشور

دشنت وزارة الصحة صباح اليوم المرحلة الثانية من عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة, وذلك استكمالا للمشروع والذي دشن بنجاح في يناير من العام الحالي.

حيث بدأ صباح اليوم فريق طبي من تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا برئاسة استشاري جراحة زراعة الأعضاء د. عبد القادر حمّاد رئيس وحدة زراعة الأعضاء في مستشفى “ليفربول” الجامعي في مدينة “ليفربول” في المملكة المتحدة البريطانية  بإجراء العملية الثالثة لزراعة كلى والمستمرة حتى إعداد هذا التقرير, للمريضة م. خ 45 عاما من زوجها المتبرع م. خ 53 عام حيث تعاني المريضة من الفشل الكلوي وتخضع لثلاث جلسات لغسيل الكلى منذ تسعة أشهر.

 

موعد مع الأمل

وقد أعتبر د. حماد في حديث خاص بالمكتب الإعلامي الصحي قبيل بدء العملية, أن هذا اليوم بمثابة حلم يتحقق للعديد من مرضى الفشل الكلوي في غزة والذي صبروا لسنوات على آلامهم ومعاناتهم مع المرض, وأننا نريد أن يكون هؤلاء المرضى على موعد مع الأمل في الشفاء وأننا جئنا اليوم لنواصل مهمتنا في إعادة البسمة على شفاه المرضى وأن نساعد في تدريب الكوادر الطبية الفلسطينية على إجراء هذه العمليات مستقبلا وهي قادرة وعلى كفاءة عالية بأن تواصل تحقيق النجاحات الطبية في هذا المجال النوعي, وهذه هي الرسالة السامية التي يسعى تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا إلى تتويجها.

كما وتفقد الفريق الجراحي الحالة التي سيتم إجراء عملية الزراعة لها, واطلع على كافة الاستعدادات والتجهيزات للعملية قبيل البدء بها, حيث كانت كافة الطواقم الطبية والتمريضية والإدارية في مجمع الشفاء الطبي وبإشراف مباشر من د. حسين عاشور مدير المجمع, على جاهزية تامة للبدء بإجراءات العملية.

عطاء يتواصل

بدوره تفقد معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي, آخر التحضيرات والتجهيزات للعملية حيث التقى بالفريق الطبي واستمع منهم حول الحالة, معتبرا هذه اللحظات التاريخية بشريات للعطاء الذي يتواصل بجهود الجميع من اجل إنهاء معاناة المرضى والذين عانوا الكثير خاصة  في ظل سنوات الحصار القاسية.

مؤكدا أن الوزارة بكافة طواقمها لن تألو جهدا في تذليل كافة الصعوبات التي تحيل بين المرضى وفرص علاجهم وذلك بتوفير العديد من الخدمات الطبية التخصصية في مرافقنا الصحية وأن نكون على عهدنا مع المواطن الكريم بتقديم خدمة طبية نوعية ترقى إلى طموحه وتضحياته.

مقدما شكره وتقديره الكبير لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا على وقفتهم المشهودة وتبنيهم لتطوير هذه الخدمة الطبية النوعية على طريق تأسيس مركز مختص لزراعة الكلى في غزة , منوها الى أن التجمع لم يوفر جهدا في الوقوف الى جانب أبناء الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية فكانت برامج ومشاريع الدعم الصحي التي ساهمت وبشكل كبير من رفع الألم والمعاناة عن شعبنا في غزة .

وأعرب د. المخللاتي عن أمله بأن يستمر التجمع في دعمه لقطاع غزة المحاصر والمساهمة في تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة من خلال التنسيق لزيارة مزيداً من الوفود الطبية والجراحية المتخصصة لتقديم الخدمات النوعية وتدريب الطواقم الصحية في قطاع غزة، اضافةً الى الاستمرار بإكمال المراحل التالية لبرنـــــــامج زراعـــــة الكلــــــى فـــــي قطـــــاع غـــــــــزة.

تتويجا للجهود

فيما اعتبر د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي ان هذا الانجاز يعد تتويجا للجهود التي بدأتها الوزارة لإنجاح مشروع زراعة الكلى في قطاع غزة, من تنسيق لحضور الوفد ومتابعة الترتيبات من قبل اللجنة المكلفة برئاسته حيث تم التواصل مع د. عبدالله القيشاوي رئيس قسم الكلى بمجمع الشفاء الطبي وتحديد الحالات وإرسال عينات الدم إلى بريطانيا لفحص تطابق الأنسجة حيث تم الإعداد لأربع حالات.

وأشار د. الكاشف أن فريقا طبياً محلياً سيلتحق ببرنامج تدريبي في بريطانيا ضمن هذا المشروع وسيتم مناقشة الاستفادة في تطوير كوادر طبية لإعداد متطلبات زراعة النخاع العظمي الذاتي في مستشفيات غزة.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة قد نجحت بإجراء أول عمليات زراعة الكلى في غزة في يناير من العام الحالي.

انتهى

وحدة العلاقات العامة والإعلام

وزارة الصحة