إدارة مستشفى الدرة للأطفال تنجز ملفا مهما في سحب الكهنة من داخل المستشفى

إدارة مستشفى الدرة للأطفال تنجز ملفا مهما في سحب الكهنة من داخل المستشفى

تمكنت إدارة مستشفى الدرة للأطفال من سحب الأثاث والأجهزة وملحقات العمل التالفة (الكهنة) داخل المستشفى إلى مستودعات الوزارة المخصصة، وذلك وفق الإجراءات المعتمدة لدى وزارة الصحة من خلال لجنة سحب الكهنة التابعة للإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية.

وأوضح أ. احمد العشي المدير الإداري والمالي بالمستشفى أنه وضع نصب عينيه التخلص من أكوام الأجهزة الطبية والأثاث وكافة الأدوات التي تعرضت للخراب بفعل استهداف المستشفى بشكل مباشر خلال الحرب الصهيونية على غزة في العام 2014 .

حيث أوضح أ. العشي أنه تم ترتيب هذا الإنجاز مرورا بعدة مراحل، تمثلت في التواصل مع رئيس لجنة سحب الكهنة أ. فايز الشلتوني والفريق المختص للعمل حسب الأصول، ومن ثم تم تشكيل لجنة داخلية مكونة من الشؤون الإدارية وتكنولوجيا المعلومات والمخزن، للعمل وفق النظام المتبع داخل الوزارة لمتابعة إصدار شهادات تكهين للأشياء التالفة والمحوسبة الكترونيا.

ثم إسقاط العهد المتمثلة في تلك الأجهزة والمعدات التالفة على كل موظف لديه عهدة موثقة بشهادات ورقية والكترونية.

وأوضح أنه تم التواصل مع لجنة الكهنة بالوزارة التي أبدت تعاونا ًومرونة كبيرة لسحب (الكهنة) من داخل المستشفى، وفق الأصول، مشيرا أنه تم العمل من قبل أعضاء اللجنة على مدار أيام وساعات طويلة من أجل إنهاء هذا الملف.

وأثني أ. العشي على الجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء اللجنة على مدار أكثر من 40 يوم متواصل، وعلى دور العمال والمراسلين وكل من ساهم في إنجاز هذا الملف.

وأشار العشي أن إزالة الكهنة من داخل المستشفى بما يتيح المجال وفق خطة الشؤون الإدارية والمالية لتنفيذ جملة من الأنشطة في عمل جداريات ولوحات ورسومات فنية داخل المستشفى لإضفاء جو من الفرحة والسرور لدى الأطفال وذويهم، وبما يعكس مظهرا جماليا للجميع.