الأولى في فلسطين والشرق الاوسط.. مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني يطلق ورشة الأطراف الصناعية العلوية الالكترونية

أطلق مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني ورشة الأطراف الصناعية العلوية الالكترونية , برعاية سعادة المهندس محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لاعادة اعمار قطاع غزة , ونائبه الاستاذ خالد الحردان , وبحضور وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش , ورئيس مجلس ادارة مستشفى حمد وممثل صندوق قطر للتنمية الأستاذ سلطان العسيري , والدكتور خالد عبد الهادي رئيس الوفد الطبي القطري .

حيث ثمن د. أبو الريش الخطوات الوثابة التي يمضي بها مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفه آل ثاني للتأهيل والاطراف الصناعية نحو تقديم رعاية تاهيلية نوعية ومتميزة , فمنذ مدة ليست بالبعيدة كنا نحتفل بتسليم الراية للفريق الطبي المحلي من طاقم الوفد الطبي القطري المشرف على عمليات زراعة القوقعة , وهي مرحلة مهمة نحو توطين الخدمة في قطاع غزة , واليوم نشهد هذا الحدث الذي يمضي على تمامه وأجمل مايكون بخدمات فذه ومميزه باطلاق ورشة الاطراف الصناعية العلوية الالكترونية , ما يتيح لعشرات الحالات ممارسة مفردات الحياة .

كما وعبر د. أبو الريش عن أسمى معاني الشكر والعرفان الى دولة قطر الشقيقة أميرا وحكومة وشعبا ومؤسسات على ما توليه من رعاية كريمة لمختلف القطاعات , خاصة القطاع الصحي , وتجسيد مختلف المشاريع الهامة والحيوية التي تساهم في تقديم الرعاية الصحية والتاهيلية بشكلها المتكامل .

الى ذلك أوضح الاستاذ العسيري أن هذه الورشة تاتي ضمن رؤية دولة قطر التي تولي فلسطين وشعبها اهتماما خاصا , واستكمالا لمشوار العطاء الذي لاحد له بتوجيهات سمو الامير الوالد وسمو الامير تميم حفظهما الله , واليوم نشهد اطلاق هذه الورشة وهي الاولى على مستوى فلسطين والشرق الاوسط من حيث النوعية وعدد المستفيدين , والذي يعطي فيه الامل لشباب وأطفال غزة من مبتوري الاطراف في استعادة حياتهم الطبيعية والاندماج في المجتمع .

وأشار ا. العسيري أن أربعون شخصا ممن يعانون من بتر الاطراف العلوية في غزة يستعدون لتركيب الاطراف الصناعية المتطورة يتم التحكم فيها مباشرة من خلال الاعصاب , وسيتم تركيبها على مرحلتين خلال العام الحالي 2022م.

بدوره تحدث الدكتور خالد عبد الهادي رئيس الوفد الطبي القطري عن المرحلة التي سبقت هذا التتويج والتي كانت قبل ثلاث أشهر حيث تركزت على تركيب أطراف الكترونية علوية وتجهيز المرضى لزراعة القوقعة الالكترونية وتطوير مختبر المعينات السمعية وتدريب الطواقم الفلسطينية عليها , حيث نرى اليوم نتيجة تلك الجهود بانجاز 20 طرف صناعي علوي في مدة قياسية لم تتجاوز الخمس أيام , معربا عن شكره الى د. عامر حوافظه والفريق المشارك والى كل العاملين في قسم الاطراف الصناعية في مستشفى سمو الامير الوالد .

كما وتحدث د. عبد الهادي عن انجازات المستشفى والعطاء الذي لاحد له , فان المستشفى يستعد خلال الاشهر القليلة القادمة لاستكمال افواج زراعة القوقعة بتمويل من وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية القطرية حيث سيستفيد من العمليات 50 طفل من غزة , اضافة الى اننا على موعد قريب لافتتاح مركز القدم السكري المتطور وفق أحدث المعايير العالمية لانقاذ مرضى السكري المعرضين لبتر الاطراف .

ووجه د. عبد الهادي الشكر والعرفان لسعادة الدكتورة حنان الكواري وزيرة الصحة العامة في دولة قطر والى سعادة المهندس محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لاعادة اعمار قطاع غزة , ونائبه الاستاذ خالد الحردان , والى وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش , ورئيس مجلس ادارة مستشفى حمد وممثل صندوق قطر للتنمية الأستاذ سلطان العسيري وادارة مستشفى سمو الامير حمد والى كل من شارك في تسهيل ونجاح مهمتنا .