“الأيادي البيضاء” يواجهون فيروس “كورونا” بهمة عالية

“الأيادي البيضاء” يواجهون فيروس “كورونا” بهمة عالية

وزارة الصحة/ ملكة الشريف

“معنوياتنا عالية”، ” كله بيهون في سبيل خدمة بلدنا وأهلنا” هذا ما قاله الحكيم محمد اللوح والذي يقدم الرعاية الصحية للمستضافين  العائدين عبر معبري رفح وبيت حانون في أحد فنادق غزة، والذين تم استضافتهم فترة الحجر الصحي الالزامي للحفاظ على صحتهم للتأكد من خلوهم الإصابة بفيروس “كورونا”.

وقال خلال اتصال هاتفي معه” أتواصل مع أمي واطمئن عليها وأتبارك بدعائها لي عبر الهاتف، وأطمئن على زوجتي الحامل، وابنتي ذات العام “.

وأضاف: ” نحن لا نقدم الخدمات الصحية للمستضافين فقط بل دورنا الرئيس طمأنة الناس وتثقيفهم حول الفيروس وكيفية الوقاية، الى جانب الاهتمام بصحتهم وخاصة كبار السن، والمرضى المزمنين بقياس الضغط وفحص السكري لهم”.

وأشار الحكيم “محمد” إلى أنه تلقى تدريبا في الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية يتناول الحماية الشخصية، وكيفية ارتداء الملابس الواقية، وكيفية التعامل مع المواطنين في أماكن الحجر الصحي.

من جهته، أكد مدير مركز صحة غزة د. خليل صيام على تواصل الجهد والتنسيق بين الكوادر الصحية والإدارة لتوفير مستلزمات المرضى من ادوية، لافتا الى وجود طواقم طبية متواجدة على مدار 24 ساعة لتنسيق الجهد والعمل مع المستشفيات وتوفير سيارات الإسعاف لمرضى الغسيل الكلوي ومرضى السرطان وغيرهم الذين يحتاجون رعاية صحية داخل المستشفيات.