السكري وصيام رمضان

 

هل الصيام اثناء شهر رمضان آمن إذا كنت مصابا بمرض السكري؟

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لكي أتمكن من الصيام بأمان؟

قد تكون عرضةً لخطر شديد يتمثل في حدوث مضاعفات إذا قمت بالصوم خلال شهر رمضان، وكنت تعاني من واحد أو أكثر مما يلي:

  • مرض السكري من النوع الأول
  • مرض السكري من النوع الثاني مع ضعف السيطرة على سكر الدم
  • سجل حديث من سكر الدم المنخفض بشدة، أو سبق إصابتك بالحمض الكيتوني السكري
  • سجل من الانخفاض الشديد في سكر الدم، أو عدم الوعي بسكر الدم المنخفض
  • حالات مثل مرض الكلى الشديد، أو مضاعفات الأوعية الدموية
  • السكري مع الحمل

ولكن قد يكون الصوم بالنسبة لك أكثر أمانًا خلال شهر رمضان على الرغم من إصابتك بالسكري إذا كنت:

  • تعاني من السكري من النوع الثاني الذي يمكن السيطرة عليه.
  • قادرًا على السيطرة على السكري باستخدام العلاج.

 

نصائح لمرضى السكري خلال شهر رمضان

  • استشر طبيك المعالج إذا كنت تخطط للصوم لمعرفة المخاطر الخاصة بك وهل يمكن الصيام لحالتك.
  • احرص على تناول أدويتك وتأكد إذا كان أي من أدويتك بحاجة إلى تعديل في التوقيت أو الجرعة أو النوع.
  • افحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر.
  • اشرب كميات كافية من الماء
  • أخر فترة السحور قدر الإمكان، أي بوقت قريب من الإمساك.
  • قسم وجبة الفطور إلى وجبات صغيرة ومتعددة.
  • تناول مصادر البروتين الجيدة والمتنوعة وقليلة الدهون، مثل: الجبن قليل الدسم وبكميات سليمة، حيث أن البروتين يزيد فترة الاحساس بالشبع خلال النهار.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات.
  • تناول الكثير من الخضروات.
  • استهلك الفاكهة باعتدال وتناول الفواكه بالحبة الكاملة، وامتنع عن عصائرها.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على السكر أو الكافيين كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • خفف الحلويات والأغذية الدسمة والعالية بالدهون والمقالي.
  • تجنب الأطعمة المالحة والمخللات.
  • إذا كنت مدخن، فشهر رمضان فرصتك للتوقف عن التدخين.
  • إذا شعرت بالتعب، افطر على الفور