الصحة: أزمة الكهرباء تطال مولدات قسم الجراحة والولادة في مجمع الشفاء الطبي

أدى تفاقم أزمة الكهرباء في قطاع إلى حدوث عطل مفاجئ في مولدات توليد الكهرباء البديلة في مجمع الشفاء الطبي صباح اليوم ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن قسمي الجراحة والولادة لفترة من الزمن.
وأكد م. بسام الحمادين مدير عام الهندسة والصيانة بوزارة الصحة على حجم الخطر الذي ينجم عن استخدام المولدات لفترات طويلة نتيجة قطع التيار الكهربائي، لافتاً أن آلية عمل المولدات مصممة للعمل لساعات محددة ونتيجة لاستخدامها لساعات أطول فإن ذلك يعرضها للعطل بشكل مستمر.
وأضاف "إن الأحمال الزائدة على المولدات واستخدام السولار قليل الجودة المتوفر حاليا في السوق المحلي من ضمن الأسباب التي تزيد من فرص الأعطال المستمرة للمولدات.
وأشار إلى صعوبة إصلاحها نتيجة عدم سماح الاحتلال الإسرائيلي بدخول قطع الغيار بحجة أنها غير إنسانية، مما يزيد من تفاقم الأزمة بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي الذي سيترك آثاراً مدمرة على صحة المرضى والوضع الصحي بشكل عام.

 مؤكدا أن المولدات الكهربائية في وزارة الصحة  تحتاج إلى فلاتير وزيوت وقطع غيار من أجل استمرار عملها.

من جهته أشار د. حسين عاشور مدير مجمع الشفاء الطبي أن مشكلة انقطاع التيار الكهربائي تتدخل في حياة البشر ككل، وتحديدا سكان قطاع غزة والمرضى منهم على وجه الخصوص، موضحا أن استخدام المولدات الكهربائية داخل مجمع الشفاء في ظل استمرار أزمة الكهرباء قد عطل العديد من تلك المولدات، مبينا أن أزمة الكهرباء والمولدات الكهربائية داخل مجمع الشفاءقد توقفت لمد 12 دقيقة تقريبا في قسمي الولادة والجراحة وأنه قد تعطل بالأمس المولد الخاص بقسم الجراحة وما لذلك من تأثير مباشر في توقف العديد من العمليات التي تجرى خاصة عمليات القلب المفتوح والمنظار إضافة إلى غسيل الكلى الذي حال انقطاع التيار الكهربائي عنه فإن الأمر يحتاج إلى إعادة برمجة أجهزة غسيل الكلى مرة أخرى وما لهذا الإجراء من تأثير سلبي على مرضى الكلى موضحا أن الأمر برمته يودي بحياة أي مريض أثناء إجراء العملية.

وأشار د. عاشور أن مرضى العناية المركزة يرزحون تحت التنفس الصناعي ويحتاجون في ذات الوقت إلى الأدوية والتي تعطى لهم عبر الورد وبنسب محددة، وأن المتحكم في هذه العملية التيار الكهربائي الذي بمجرد انفصاله عن القسم يحدث حالة إرباك تؤثر على حياة المرضى في العناية المركزة

وقد بين الدكتور عاشور أن مشكلة الكهرباء في قسمي العناية والحضانة "الأطفال الخدّج" يتم التغلب عليها باستخدام وحدات الكهرباء البديلة UPS في ظل الحاجة الماسة لهذه الأجهزة في بقية الأقسام والتي يمنع الاحتلال الإسرائيلي إدخالها لقطاع غزة رغم النداءات المتكررة والمتواصله للجهات الدولية والمؤسسات الحقوقية والإنسامية بضرورة توفيرها داخل المستشفيات حفاظا على حياة مئات المرضى الراقدين على أسرة مستشفيات قطاع غزة المحاصر.

 

وحدة العلاقات العامة والإعلام