الصحة: أطباءنا في قسم القسطرة القلبية ينقذون طفلة من الشلل التام في عملية قسطرة دماغية نوعية

الصحة/ إبراهيم شقوره

تمكن أطباءنا في قسم القسطرة القلبية في مجمع الشفاء الطبي، من إنقاذ طفلة 8 سنوات، على إثر جلطة دماغية حادة أصابتها أصابتها بالشلل التام في الجانب الأيمن من الجسم وأفقدتها كذلك القدرة على النطق.

وقال رئيس قسم القسطرة القلبية في مجمع الشفاء الطبي د. محمد حبيب، إن الطفلة والتي تعاني في الأصل من تشوهات معقدة في القلب، وكانت خضعت من قبل لعدة عمليات جراحية في القلب في السنوات الأولى من عمرها، وصلت إلى المستشفى بعد تحويلها من مستشفى الرنتيسي بشكل طارئ.

ولفت د. حبيب إلى أن الطاقم الطبي في قسم القسطرة القلبية تمكن من إجراء قسطرة دماغية عاجلة، لافتاً إلى أن الطفلة تمكنت من استعادة قدرتها على الحركة والنطق بعد العملية، وأن حالتها تحسنت بشكل كبير.

وذكر د. حبيب إلى أن العملية جاءت بمشاركته ومشاركة كل من الفريق الطبي في قسم القسطرة القلبية والمكون د. محمد حلس ود. أكرم حسونة و د. علا الوحيدي ود. باسل عودة والحكيم محمد عبد السلام.

وكانت عملية الطفلة تأتي بعد سلسلة نجاحات لقسم القسطرة القلبية بقيادة د. محمد حبيب تمكن خلالها من إذابة وشفط العديد من الجلطات الدماغية لمرضى أصيبوا بها وتم انقاذهم من مخاطر الوفاة والشلل التام.

وتجدر الإشارة إلى أن مثل هذه العمليات والدواء المستخدم لإذابة الجلطات الدماغية، تجرى في الساعات الأولى عقب بدء ظهور أعراض السكتة الدماغية، حيث يُمكن حَقن منشط البلازمينوجين النسيجي خلال 4.5 ساعات من بدء ظهور أعراض السكتة الدماغية. حيث يُعيد هذا الدواء تدفُّق الدم عن طريق إذابة الجلطة الدموية المسبِّبة للسكتة الدماغية، ومن ثم يتم التدخل من خلال فريق القسطرة لشفط التخثر الدموي.