الصحة: أطلقنا العديد من البرامج التخصصية الهادفة للارتقاء بكوادرنا الصحية

الصحة/ إبراهيم شقوره
قالت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية في وزارة الصحة إنه وضمن جهودها الهادفة للارتقاء بالكادر الصحي، فإنها عمدت إلى إشراك مئات الأطباء والكوادر البشرية ضمن برامج طبية وصحية تخصصية وذلك بهدف إحداث نقلات نوعية على صعيد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في المرافق الصحية في قطاع غزة.
وأشار تقرير صادر عن وحدة نظم المعلومات بوزارة الصحة للإنجازات المتحققة منذ عام 2006 وحتى عام 2020، إلى أن نحو 450 كادراً طبياً التحقوا ببرامج البورد الفلسطيني، وهي برامج في الحصول على التخصص والزمالة الطبية، مشيرة إلى أن 150 طبيباً تمكنوا من انهاء البورد في مختلف التخصصات الطبية.
ولفتت الوزارة إلى أن نحو 662 من الكوادر الصحية حصلوا على دبلوم عالي ودراسات عليا في مجال التخصصات الصحية، الأمر الذي أسهم في إثراء كبير ونقلة نوعية في أداء المنظومة الصحية.
كما أشارت وزارة الصحة إلى أنها ابتعثت نحو 87 طبيباً لنيل درجة الزمالة والبورد في تخصصات مختلفة، إلى جانب عقد عدد من برامج الدراسات العليا داخلياً في الجامعات والمؤسسات المحلية في تخصصات طبية مختلفة استفاد منها 372 من العاملين في القطاع الصحي من داخل وخارج الوزارة.
كما تم ابتعاث ما يقارب من 149 موظفاً في دورات خارجية لفترات قصيرة إلى متوسطة في عدد من التخصصات الصحية، إلى جانب بدء العمل في برامج التعليم عن بعد حيث تم عقد 316 دورة في تخصصات مختلفة فنية وإدارية شارك فيها نحو 5000 موظف، إلى جان عقد 6 دبلومات شارك فيها 464 موظف وذلك من خلال تقنية الفيديو كونفرنس.
وتأتي جهود تطوير الكوادر البشرية مترافقة مع العديد من المشاريع التطويرية والأجهزة والتقنيات الحديثة التي أضافتها وزارة الصحة ضمن جملة الإجراءات الهادفة لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.