الصحة تبحث سبل تعزيز برنامج الولادة الآمنة في المستشفيات

الصحة تبحث سبل تعزيز برنامج الولادة الآمنة في المستشفيات

أوصى عدد من أطباء النساء والولادة والقابلات القانونيات، بضرورة تعميم برنامج الولادة الآمنة بواسطة القابلات على كافة مستشفيات وزارة الصحة، إضافة إلى تعزيز المشروع وتطوير ودعم عمل القابلات من خلال عمل دورات متخصصة للقابلات بشكل دائم والتعاون المشترك في تكثيف التدريب لأطباء الولادة ورفع المهارة في التعامل مع الحالات الخطرة والطارئة، وزيادة عدد القابلات في أقسام الولادة.

جاء ذلك خلال لقاء علمي نظمه مستشفيات وأقسام الولادة ضم أطباء وقابلات من مجمع ناصر الطبي ومستشفى الهلال الامارتي ومجمع الشفاء الطبي ومستشفى شهداء الأقصى، بحضور وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش ومدير عام المستشفيات د. عبد اللطيف الحاج.

حيث أشاد د. أبو الريش بمدى النتائج النوعية التي حققها برنامج الولادة الآمنة في المستشفيات على مدار 4 سنوات من بدء تنفيذه بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، وقدرة الوزارة على استمرار العمل به حتى الآن، مشيراً إلى الإحصائيات والمعدلات التي توضح مدى نجاح البرنامج في تطوير خدمات الولادة في المشافي الحكومية.

مشيداً بالطواقم المشرفة على البرنامج من أطباء وقابلات وتمريض وحرصهم على تطوير هذا لنهج العلمي المتقدم من خلال الاعتماد على وسائل طبيعية قبل وخلال وبعد عملية الولادة بعيداً عن الأدوية والمحفزات الطبية.