الصحة تتخذ عدة اجراءات للتعامل مع الحالات في أقسام المبيت لمكافحة وباء كورونا

 

الصحة/نهى مسلم

أكد د.رامى العبادلة مدير مكافحة العدوى بوزارة الصحة،على أن وزارته اتخذت عدة اجراءات في كافة أقسام المستشفيات المختفلة للحفاظ على سلامة المرضى و منع العدوى في ظل أخذ التدابير اللازمة لمكافحة فيروس كورونا و خاصة عند قدوم حالات مرضية تعاني من الاصابة بأمراض تنفسية والتى قد ينتج عنها انتشار الفيروس في المكان او تنتقل العدوى الى الطواقم الطبية والمرضى الاخرين، سواء عن طريق التلامس للاسطح الملوثة او عن طريق الرذاذ. و أوضح أن أهم تلك الاجراءات التى اتخذتها وزارته في أقسام المبيت الحقن الآمن للحد من انتقال العدوى بين المرضى و بين مقدمي الخدمة الصحية و المرضى من خلال تطهير الايدي قبل لمس المستلزمات و نقل المحاليل و الادوية و قبل عملية التحضير أو تنفيذ العلاج ،والمحافظة على عملية التطهير خلال تنفيذ العلاجات و استخدام الادوية و أثناء الحقن ،بالاضافة الى تحضير العلاجات في مكان نظيف و بعيدا عن مكان معالجة المرضى لمنع التلوث ،مشددا على رمي كافة الادوية و المحاليل و الحقن المستخدمة خلال التدخلات الطارئة . و تطرق الى أليات استخدام المحاليل الوريدية، قائلا:”يمنع منعا باتا استخدام أكياس المحاليل الكبيرة لأكثر من مريض او لأخذ كمية بواسطة حقنة (syringe ) لأكثر من مريض ،كما و يمنع منعا باتا استخدام وصلات المحاليل أو الحقن أو الابر أو المحاليل الوريدية لأكثر من مريض ،و تطهير الفوهات المطاطية و فتحات عبوات الادوية بالكحول و الانتظار حتى يجف قبل الاستخدام ،كما و يمنع وضع سن الابرة المستخدمة من قبل المريض في عبوة الدواء او المحلول مرة اخرى بعد الاستخدام . و شدد على إلقاء عبوة الدواء احادية الجرعة بعد الاستخدام و يمنع استخدامها لمريض اخر و يفضل استخدام عبوات الادوية متعددة الجرعات لنفس المريض اذا امكن ذلك ،كما يمنع حفظ الادوية في مكان ملوث او متسخ ، والتخلص من عبوة الدواء متعددة الجرعات بعد فتحها ب 28 يوم كأقصى حد أو حسب توصيات الشركة المحضرة للدواء ،بالاضافة الى منع استخدام العربات لتوزيع الادوية على المرضى . و على صعيد تحضير الأدوية والمحاليل بين د.العبادلة أنه تم توفير مكان مخصص لتحضير الأدوية والمحاليل وبمساحة مناسبة وغير ملاصق للمرضى ويتوفر بالقرب من المكان مغسلة لغسيل الأيدي و ارتداء قفازات نظيفة،وتطهير مكان التحضير بقطعة شاش أو قطن مبللة بالكحول. و نوه الى أنه يجب أن تكون الحقن والإبر والأدوية التي يراد تحضيرها موضوعة على المكان المخصص للتحضير وعدم مغادرة المكان خلال عملية التحضير،والتأكد من اسم الدواء المراد تحضيره وأنه ساري الصلاحية، ويمنع منعا باتا استخدام أدوية منتهية الصلاحية،الى جانب التأكد بان الدواء بنوعيه باودر أو سائل لا يوجد به شوائب أو متأثر بالرطوبة إذا كان باودر. و يضيف:”يجب مسح المطاط المغطى لفتحة عبوة العلاج بقطعة قطن مبللة بكحول 70 % وجديدة التحضير،ويفضل استخدام امبولات المياه المعقمة لتحليل الأدوية دائما وفي حال عدم توفرها يمكن استخدام عبوات المحلول الملحي صغيرة الحجم بشرط أن يتم مسح المطاط المغطى لفتحة حاوية المحلول كل مرة قبل تمرير الإبرة بداخلها. و شدد مدير مكافحة العدوى بوزارة الصحة، على استخدام ابره جديدة وحقنة جديدة في كل مرة ويحظر وضع النيدل في المحلول أو عبوة العلاج وتركها،الى جانب حفظ الأدوية ذات كميات كبيرة والتي يمكن استخدامها لأكثر من جرعة بناءا على توصيات الشركة المصنعة،كذلك كتابة تاريخ التحضير والساعة وكذلك اسم الشخص الذي قام بالتحضير على كل عبوة.